سياسة

السيسي لرئيس وزراء إيطاليا: مصر متمسكة بتسوية سياسية شاملة لأزمة ليبيا

الثلاثاء 2018.11.13 04:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 539قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري ورئيس وزراء إيطاليا

الرئيس المصري ورئيس وزراء إيطاليا

جدّد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تمسك بلاده بضرورة تسوية الأزمة الليبية سياسيا، تحت رعاية الأمم المتحدة، مؤكدا أنه الخيار الذي يضمن سيادة تلك البلد ووحدة أراضيه وإعادة الحياة إلى مؤسساته.

جاء ذلك خلال لقاء السيسي، الثلاثاء، برئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، على هامش المؤتمر الدولي حول ليبيا المنعقد في مدينة باليرمو الإيطالية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي إن اللقاء استعرض أحدث تطورات ومستجدات الملف الليبي، إذ أبدى كونتي تقدير بلاده للدور  الرائد والفعال الذي تؤديه مصر بغية إعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا، ودعم جيشها الوطني، مثمنا مشاركة الرئيس السيسي في مؤتمر باليرمو. 

وأكد راضي في بيان، وصل"العين الإخبارية" نسخة منه، على ثوابت الموقف المصري القائم على تسوية سياسية شاملة، تحقق المصالحة الليبية وتحفظ جيشها ووحدة ترابها، وتُمكّن البرلمان والحكومة وسائر الهيئات من الاضطلاع بمهماتها، فضلا عن إجراء انتخابات نزيهة وشفافة.

وانطلقت، أمس، أول أيام فعاليات مؤتمر باليرمو حول ليبيا، الذي تستضيفه عاصمة جزيرة صقلية الإيطالية، ويستمر حتى الثلاثاء.



وأشار البيان إلى حرص كونتي على تطوير العلاقات مع القاهرة باعتبارها ركيزة أساسية لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، منوهاً بما تشهده مصر من مشاريع تنموية وتطورات في جميع القطاعات الحيوية واللوجيستية.

وشهد القاء بين الجانبين مناقشة سبل توطيد التعاون الثنائي في المجالات الاستثمارية والاقتصادية، ومواصلة التنسيق في القضايا الإقليمية، كما تطرق إلى مستجدات التحقيقات الجارية في مقتل الطالب الإيطالي"ريجينى"، وتكثيف الجهود لكشف هوية الجناة.


تعليقات