مجتمع

بالصور.. مشاركة إماراتية واسعة في مهرجان التمور بسيوة

الخميس 2017.11.16 05:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 834قراءة
  • 0 تعليق
جانب من مهرجان التمور بسيوة

جانب من مهرجان التمور بسيوة

تحت رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، تنطلق غدا الجمعة فعاليات مهرجان التمور المصرية في دورته الثالثة، بمشاركة دولية واسعة وصلت إلى 189 عارضاً ضمن 130 جناحاً يمثلون 4 دول هي مصر والإمارات العربية المتحدة والسودان وليبيا، والذي تنظمه جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة في مصر وشراكة كل من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "يونيدو" ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "الفاو " ومحافظة مطروح.  


ويقدم العارضون خلال المهرجان أجود أنواع التمور المصرية ومشتقاتها التي تدخل في مختلف الصناعات الغذائية.

وفي إطار فعاليات المهرجان، تم تنظيم ندوة علمية بحضور الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي المستشار الزراعي بوزارة شؤون الرئاسة بالإمارات وحضور ممثلي وزارة التجارة والصناعة المصرية والجهات المشاركة، حيث تم استعراض تقنيات زراعة النخيل وسبل تطوير وتحسين واقع زراعة ورعاية نخيل البلح وإنتاج التمور في مصر ومشروعات تحسين إنتاجيته ونوعيته في الوطن العربي وسبل التصدي لمشكلات تصدير التمور في مصر، وتصنيع الأدوية من مخلفات النخيل والاستفادة منه في المجالات المختلفة .

وأكد الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أهمية المهرجان، منوها بحرص دولة الإمارات على تعزيز الجهود الوطنية لتطوير القطاع الزراعي بشكل عام وخاصة شجرة نخيل التمر في مصر لأهميتها في حياة سكان الصحراء، باعتبارها جزءًا مهما بحياتهم وهويتهم الوطنية عبر التاريخ .


وقال الدكتور عبد الوهاب في كلمته الافتتاحية لفعاليات الندوة العلمية إن الإمارات تبوأت مكانة مرموقة برؤية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعمت الأمن الغذائي من خلال المبادرات المختلفة والنهوض بالزراعات وفق أبرز المعايير الدولية .

ولفت الدكتور عبد الوهاب زايد إلى أنه في إطار العلاقات المتميزة بين مصر والإمارات ودعم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بدولة الإمارات، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الإماراتي رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخل التمر والابتكار الزراعي تعمل الأمانة العامة للجائزة على دعم جهود تطوير قطاع نخيل التمر في مصر عبر إطلاق عدد من المشاريع وبرامج التطوير للقطاع على أرض سيوة .

من جهتها، أكدت حنان الحضري مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار بوزارة التجارة والصناعة أن المهرجان يجسد العلاقات القوية بين مصر والإمارات، لافتة إلى أن المهرجان، وندواته العلمية يسهم في التعرف على أفضل الممارسات لتطوير سلسلة الإمداد للتمور منذ الزراعة وحتى مراحل الإنتاج والتسويق . 

وقالت إن تطوير قطاع زراعة النخيل يحظى باهتمام كبير، وهناك استراتيجية في هذا الإطار بين وزارة التجارة والصناعة مع الفاو وجائزة الشيخ خليفة بن زايد ، كما أن هناك 6 مشروعات جاري تنفيذها بالتعاون مع الجهات المختلفة بينها وزارة الزراعة وأكاديمية البحث العلمي والفاو والإكساد . 


وكانت اللجنة المنظمة للمهرجان قد افتتحت أجنحة المعرض في القرية الأولمبية بمدينة سيوة وسط حضور شعبي كبير من مختلف فئات المجتمع، بالإضافة إلى رجال الأعمال وشركات أتت خصيصاً للاطلاع على أفضل التمور المصرية وإتاحة الفرصة للمزارعين والمنتجين لعقد صفقات تجارية مع الشركات، علماً بأن المهرجان في دورته الثالثة شكل منعطفاً رئيسياً في زراعة النخيل وإنتاج التمور بل في تصدير التمور المصرية .

وبحسب إحصائيات وزارة التجارة والصناعة فقد أثمرت جهود الإمارات في دعم قطاع نخيل التمر بمصر عن زيادة صادرات التمور المصرية في الكمية بنسبة 8 % وزيادة في القيمة 19 % وزيادة في السعر بنسبة 10 % وزيادة في فتح أسواق دولية بنسبة 11 % .. حيث تعد مصر أكبر الدول التي حققت نمواً في نسبة الصادرات في عام 2016 مقارنة بعام 2015 بين أكبر 10 دول مصدرة للتمور في العالم، بنسبة زيادة قدرها 25% في قيمة الصادرات وفقاً لتقدير وزارة التجارة والصناعة المصرية.

تعليقات