حوادث

العثور على هيكل عظمي لرحالة روسي بعد عامين من اختفائه

الأربعاء 2019.4.17 05:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 41قراءة
  • 0 تعليق
الرحالة الروسي إيفان كليوتشاريف

الرحالة الروسي إيفان كليوتشاريف

بعد عامين من اختفائه، عُثِر على الهيكل العظمي للشاب الروسي الرحالة ومحترف فنون النجاة، إيفان كليوتشاريف، في إحدى مناطق شاتورا على بعد 80 ميلاً من العاصمة الروسية موسكو.

ووجد الهيكل العظمي للشاب صاحب الـ30 عاماً وقت اختفائه، مكبلاً بأصفاد أُحكم شدها إلى جذع شجرة، ما دفع الشرطة لاقتراح عدة نظريات قد تُفسِّر وفاته في هذه الظروف، منها محاولة الشاب تنفيذ إحدى حيل أسطورة ألعاب الخفة هاري هوديني للتخلص من الأصفاد وفشل بذلك ليبقى عالقاً لأيام قبل أن يفقد حياته، كما تطرح نظرية أخرى أنّه مات نتيجة لعملية قتل رتّب منفذها مسرح الجريمة ليبدو الأمر كحادث غير متعمد.


وعثر المحققون على خيمة بجوار الجثة فيها 5 أزواج من الأصفاد و3 سلاسل معدنية و6 أقفال إضافة إلى كاميرا مثُبتة خارجها وتم توجيهها إلى مكان الجثة، ويعمل المحققون على فحص بطاقة الذاكرة فيها لاستخراج أي دليل يفسر ما حدث.

وأشارت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى اكتشاف الجثة حين صُدم أحد المارة ويدعى إدوارد كاربوف بمنظر مريع لجمجمة مغطاة بقبعة ليجد بقية الهيكل العظمي مغطى بأوراق الأشجار، فيما يبدو أن الضحية كانت غير قادرة على الحراك لمدة طويلة وبقيت ممددة قبل أن تفارق الحياة. 

وأكدت لجنة التحقيق الروسية أن الشاب الذي عرف بالتدرب على فنون النجاة كان على قائمة المفقودين منذ 2017؛ إذ فشلت حملة بحث كبيرة في العثور على أي دليل على مكانه حتى عُثر عليه اليوم، كما طلبت اللجنة تحليل الطب الشرعي للجثة لتحديد سبب الوفاة بشكل دقيق. 


تعليقات