ثقافة

انطلاق "سوق عكاظ" بحوار جمع خالد الفيصل وسلطان بن سلمان

يتضمن فعاليات ثقافية وتجارية وفنية بمشاركة عربية موسعة

الخميس 2018.6.28 08:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 296قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فعاليات سوق عكاظ بالطائف

جانب من فعاليات سوق عكاظ بالطائف

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز افتتح الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، الدورة الثانية عشرة لـ"سوق عكاظ". حفل الافتتاح شهد مادة حوارية مسجلة جمعت الأمير خالد الفيصل والأمير سلطان بن سلمان في سرد عن تجربة سوق عكاظ ومرحلة إعادة الروح إليه بعد سبات امتد لأكثر من ألف عام. 

كما شمل السرد رواية تطلعات السوق بعد أن تولى قيادته الأمير سلطان بن سلمان باعتباره الرئيس العام للهيئة الوطنية للسياحة والتراث الوطني.

ثم تم تكريم الشعراء وتسليم جوائز مسابقات سوق عكاظ البالغة "15" جائزة ومسابقة تغطي مساحة واسعة من الإبداع في الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية والإنسانية. وتم تكريم الفائزين بجوائز سوق عكاظ، وبينهم الشاعر جاسم الصحيح الفائز بجائزة سوق عكاظ الدولية للشعر العربي الفصيح، حيث يمنح بردة الشعر وجائزة قدرها 300 ألف ريال سعودي، وكذلك الروائي المصري محمد أحمد محمد الناغي الفائز بجائزة سوق عكاظ الدولية للسرد العربي، وقدرها مائة ألف ريال سعودي. وجائزة ريادة الأعمال، التي فاز بها الدكتور ماجد محمد فايز (من السعودية)، وقدرها مائة ألف ريال، بالإضافة إلى جائزة سوق عكاظ للابتكار التي فاز بها الدكتور فارس بن دباس السويلم من السعودية، والبالغة مائة ألف ريال، وعدد آخر من الجوائز.

بعدها أديت لوحات غنائية، حيث قدم عرض فني كبير تضمن لوحات مسرحية وشعرية وغنائية، أعدها الأمير بدر بن عبدالمحسن، ويشارك في تنفيذها عدد من كبار الممثلين والمطربين السعوديين على رأسهم الفنان محمد عبده.

يذكر أن فعاليات مهرجان سوق عكاظ تستمر حتى 13 يوليو/تموز الحالي، وهو يقام بتنظيم من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع شركائها من الجهات الحكومية الرئيسية في الطائف.

وتحفل الدورة الحالية بكثير من الفعاليات الجديدة والمتميزة التي عملت عليها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وشركاؤها في محافظة الطائف خلال أشهر من الاستعدادات لهذه المناسبة المهمة.

ويهتم سوق عكاظ عبر كثير من الفعاليات والأنشطة بالتعريف بتاريخ الجزيرة العربية وحضاراتها والإرث التاريخي لسوق عكاظ ومحافظة الطائف، من خلال 17 منظماً سعودياً من جميع مناطق المملكة.

وتحل مصر ضيف شرف الدورة الثانية عشرة لسوق عكاظ، وتبرز مشاركتها من خلال سوق الحرف اليدوية والعروض الفنية للفرق الموسيقية، إضافة إلى ندوة بعنوان "التنمية الثقافية.. تحديات الحاضر وتطلعات المستقبل".

ويحفل البرنامج الثقافي بكثير من الفعاليات، بمشاركة عدد من المثقفين والأدباء والشعراء العرب، ويتضمن "10" ندوات ثقافية، و"8" ورشات عمل، و"3" أمسيات شعرية، ومسابقة للعروض المسرحية. فيما تشمل جادة عكاظ للثقافة التي تشرف عليها الهيئة العامة للثقافة فعاليات: الخيمة الثقافية، ومعرض القطع الفائزة بجوائز ومسابقات سوق عكاظ، ومعرض الخط العربي، ومعرض الفنون التشكيلية، وعروض مسابقات سوق عكاظ المسرحية، ومعرض ألوان عكاظ والتصوير الضوئي.

كما تشهد جادة عكاظ للتراث أكثر من 150 فعالية متنوعة تتضمن عدداً من الفعاليات التراثية والثقافية والعروض المسرحية، إضافة إلى فعاليات الحرف والصناعات اليدوية.

وتتضمن الجادة عروضاً لقصص من حياة شعراء سوق عكاظ، "عمرو بن كلثوم وعنترة بن شداد وزهير بن أبي سلمى وامرؤ القيس وطرفة بن العبد والأعشى وقس بن ساعدة"، وعروضا للأسواق التاريخية ومزادات العرب، وعروض قوافل التجارة "الشام، اليمن"، ومسرحية "زاد" لعروض البيع والشراء.

تعليقات