China
سياسة

كوريا الجنوبية: أمريكا منفتحة على الحديث مع بيونج يانج

الثلاثاء 2018.2.13 03:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الكوري الجنوبي والشقيقة الصغرى لزعيم كوريا الشمالية بالأولمبياد

الرئيس الكوري الجنوبي والشقيقة الصغرى لزعيم كوريا الشمالية بالأولمبياد

أكد رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، أمس الاثنين، أن الولايات المتحدة منفتحة على الحديث مع كوريا الشمالية بهدف التوصل إلى حل لبرنامجيها الصاروخي والنووي. 

وقال مون أثناء لقائه مع رئيس لاتفيا، ريمونس بايونيس، أمس الاثنين، إننا "ندعو إلى مواصلة دعم إجراء حوار مشترك بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، مشيرا فى الوقت نفسه إلى وجود مقترح لعقد لقاء قمة بين الكوريتين.

وجاءت تصريحات مون فى أعقاب زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إلى كوريا الجنوبية لحضور افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي شاركت فيها بعثة رياضية من كوريا الشمالية وحضر الافتتاح وفد رفيع المستوى من بيونج يانج أيضا.


وقال بنس في مقابلة نشرت، الأحد الماضي، إن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اتفقتا على شروط لمزيد من التواصل الدبلوماسي مع كوريا الشمالية، مع سول في البداية، وقد يؤدي ذلك فيما بعد إلى محادثات مباشرة مع واشنطن دون شروط مسبقة.

وأضاف بنس خلال المقابلة التى أجراها مع صحيفة "واشنطن بوست" على متن طائرته في طريق العودة إلى الولايات المتحدة، أن واشنطن ستواصل "أقصى حملة ضغط" على بيونج يانج، لكنها ستكون منفتحة على أي محادثات محتملة في الوقت نفسه.

وتجنب بنس الاتصال المباشر مع وفد بيونج يانج الذى حضر الأولمبياد برئاسة الرئيس الشرفي لكوريا الشمالية يونج نام والشقيقة الصغري للزعيم كيم جونج أون.

تعليقات