سياسة

بنس يؤكد ضرورة مواصلة عزل كوريا الشمالية

الأحد 2018.2.11 06:57 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 348قراءة
  • 0 تعليق
بنس مع رئيس كوريا الجنوبية ورئيس الوزراء الياباني - أ. ف. ب

بنس مع رئيس كوريا الجنوبية ورئيس الوزراء الياباني - أ. ف. ب

أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، أمس السبت، أنه من الضروري "الاستمرار في عزل كوريا الشمالية اقتصادياً ودبلوماسياً"، وذلك في وقت كانت واشنطن قد حذرت من أخذ محاولات بيونج يانج للتقارب مع سول على محمل الجد.

وفي حديثه إلى الصحفيين في طريق عودته إلى الولايات المتحدة، بعد حضوره افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونج تشانج، قال بنس إن "الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ما زالتا متّحدتَين في معارضتهما للبرنامج النووي لكوريا الشمالية".


وأضاف بنس أنه أكّد مع الرئيس الكورى الجنوبي مون جاي-إن، خلال لقاء جمعهما، أن واشنطن وسول ستواصلان "الوقوف بثبات" وستُنسّقان جهودهما في مواجهة برنامجَي كوريا الشمالية البالستي والنووي.

وتابع نائب الرئيس الأمريكي "ليس هناك أدنى اختلاف بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا واليابان حول ضرورة مواصلة عزل كوريا الشمالية اقتصادياً وسياسياً إلى حين تخليها عن برنامجيها النووي والبالستي".

وكتب بنس أيضاً على "تويتر": "كشرط مسبق لأي حوار" يجب على كوريا الشمالية أن "تضع على الطاولة موضوع نزع السلاح النووي".

وتأتي تصريحات بنس في الوقت الذى دعا فيه زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، السبت، نظيره الكوري الجنوبي إلى قمة في بيونج يانج، وفقاً لما أعلنت سول.

وستكون هذه القمة، في حال حصولها، الثالثة من نوعها التي تجمع بين قائدي الجارتين بعد لقاءين بين كيم جونج إيل والد الزعيم الكوري الشمالي الحالي ونظيريه الكوريين الجنوبيين كيم داي-جونج وروه مو-هيون عامي 2000 و2007 في بيونج يانج.

تعليقات