تكنولوجيا

كوريا الجنوبية تفرض أول ضريبة على الروبوت في العالم

الجمعة 2017.8.11 10:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1762قراءة
  • 0 تعليق
الروبوت بات ملزما بدفع الضرائب في كوريا الجنوبية

الروبوت ينافس الإنسان في فرص العمل

فرضت كوريا الجنوبية أول ضريبة على تقنية الروبوت في العالم بدافع من مخاوفها من سيطرة الإنسان الآلي على حياة الإنسان، وتسببه في ضياع مستقبل أعداد كبيرة من العمال الذين سيتولى الروبوت عملهم في المستقبل. 

وذكرت صحيفة "تليجراف" البريطانية أن ضريبة الروبوت ستفرض لأول مرة في العالم حسب سياسات قوانين الضرائب الجديدة بكوريا الجنوبية على كل آلة ذاتية العمل بتقنية الروبوت.

وأفادت الصحيفة أن كوريا تهدف من خلال هذه الضريبة إلى تعويض العمال الذين يفقدون عملهم بشكل تدريجي مع استمرار عملية استبدال الروبوتات بالعمال.


وتتوقع العديد من الدراسات أن يستولي الروبوت على أعداد كبيرة من الوظائف الميدانية حول العالم في المستقبل القريب، حيث تفيد تقارير بأنه مع حلول عام 2030 سيتولى الروبوت ثلث الوظائف في بريطانيا.

وكان مؤسس شركة مايكروسوفت بيل جيتس أول المطالبين بفرض ضرائب على تقنيات الروبوت في العالم، لإحداث توازن في الدخل القومي للحكومات التي تشهد ضياع عدد كبير من فرص العمل لصالح الآلات ذاتية العمل، مما سيسهم من وجهة نظر جيتس في التقليل من وتيرة الاستغناء عن الموظفين الآدميين مقابل الاعتماد على الآلات.

وبحسب موقع "ماشابل" للتقنيات، تعد كوريا الجنوبية أكثر دولة مستخدمة لتقنية الروبوتات في العالم، طبقاً لتقارير الاتحاد الدولي للروبوت، حيث تمتلك كوريا الجنوبية 531 نوعاً من الروبوت متعدد الاستخدامات من بين كل 10 آلاف موظف في مجال الصناعة.


وذكر موقع "إن بي سي" الأمريكي أن الروبوت سيسيطر على عدد من الوظائف بدلاً من الإنسان في المستقبل.

ومن أبرز هذه الوظائف العمل بمجال الأدوية، حيث بدأ مركز طبي بسان فرانسيسكو تابع لجامعة كاليفورنيا الاعتماد على الآلات التي تعمل بتقنية الروبوت في بيع وكتابة الوصفات الطبية والأدوية.

كما بدأت الصين العمل رسمياً بالروبوت القانوني، الذي يقوم بالمساعدة في حل القضايا وإصدار مذكرات القبض على المجرمين.

تعليقات