سياسة

السجن 15 عاما لرئيس كوريا الجنوبية الأسبق لي ميونج باك بتهم فساد

الجمعة 2018.10.5 11:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 301قراءة
  • 0 تعليق
رئيس كوريا الجنوبية الأسبق لي ميونج باك- أرشيفية

رئيس كوريا الجنوبية الأسبق لي ميونج باك- أرشيفية

قضت محكمة كورية جنوبية، الجمعة، بالحكم على الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق لي ميونج باك بالسجن 15 عاما بتهم الفساد. 

وكان لي ميونج باك، رئيس كوريا الجنوبية خلال الفترة من 2008 إلى 2013، رهن الاحتجاز منذ اعتقاله في شهر مارس/آذار الماضي بتهمة الرشوة وإساءة استخدام السلطة والاختلاس وغير ذلك من المخالفات، وهو رابع رئيس سابق يتم اعتقاله وتقديمه للمحاكمة بعد الرؤساء السابقين تشون دو- هوان، وروه تيه- وو، وبارك كون-هيه.

وواجه اتهامات بقبول نحو 10 ملايين دولار من أموال غير مشروعة من شركات مثل سامسونج وجهاز المخابرات في البلاد، لكنه نفى ارتكاب أي مخالفات، قائلا إن التحقيقات ذات دوافع سياسية.


ويأتي قرار اتهام لي ميونج باك، بعد أيام من الحكم على بارك كون هيه بالسجن لمدة 24 عاما بتهمة الفساد، ومن المتوقع أن يوجه وكلاء النيابة لائحة اتهام إلى "لي" تشمل نحو 14 تهمة تتعلق بالفساد، وينظر وكلاء النيابة في شكوك أخرى ويخططون لإثارة اتهامات إضافية ضده بمجرد تأكيدها، كما يخططون لاتخاذ خطوات لتجميد الأصول الشخصية له لمنعه من التخلص من الأصول المكتسبة من الفساد، إلا أن "لي" أنكر معظم التهم الموجهة إليه ورفض زيارة وكلاء النيابة العامة له في مركز الحبس للاستجواب الإضافي.

تعليقات