سياسة

الاتحاد الأفريقي يجري مشاورات مع فصائل مسلحة لدفع السلام بدارفور

السبت 2018.11.24 07:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 234قراءة
  • 0 تعليق
مشاورات مكثفة للأطراف السودانية بالاتحاد الأفريقي

مشاورات مكثفة للأطراف السودانية بالاتحاد الأفريقي

انخرط الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، في مشاورات مكثفة مع فصائل سودانية مسلحة، لإحياء محادثات السلام في إقليم دارفور. 

والتقى رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى محمد الفكي، ورئيس مجلس الأمن والسلم الأفريقي إسماعيل شرقي، كل على حدة، خلال يومي الجمعة والسبت في أديس أبابا بحركتي العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم، وحركة تحرير السودان بزعامة مني أركو مناوي، اللذين يقاتلان الحكومة في دارفور. 

وقال أمين التفاوض والسلام بالحركتين أحمد محمد تقد، إن رئيس مجلس السلم والأمن الأفريقي إسماعيل شرقي طرح عليهم مقترحات لكسر جمود التفاوض ووافقوا عليها.

ولفت إلى أن المقترحات ذاتها ستقدم إلى الحكومة السودانية، وحال قبلت بها ستوقعها الأطراف مطلع الشهر المقبل، على أن تنطلق المفاوضات المباشرة منتصف ديسمبر/كانون الأول. 

وأفاد تقد، في بيان، بأن مجلس السلم والأمن الأفريقي سيتابع عن قرب التطورات في ملف السلام بالسودان، لا سيما مفاوضات دارفور والمنطقتين (ولايتا النيل الأزرق وجنوب كردفان). 

وأوضح أن وفدهم أدار حوارا وديا مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، الذي حث الأطراف السودانية على ضرورة البحث عن السلام والأمن والاستقرار في المنطقة. 

وأشار إلى أن موسى الفكي تطرق إلى التطورات التي طرأت على المستويين الإقليمي والدولي، وحث الأطراف على الاهتمام بعملية السلام، ووجه رئيس مجلس السلم والأمن الأفريقي، والوسيط المشترك رئيس بعثة اليوناميد ببذل مزيد من الجهد لتحقيق السلام بدارفور.

تعليقات