مجتمع

محمد بن زايد يستقبل وفد وكالة الإمارات للفضاء

الإثنين 2017.7.24 09:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 430قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يستقبل وفد وكالة الإمارات للفضاء

الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يستقبل وفد وكالة الإمارات للفضاء

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفداً من وكالة الإمارات للفضاء، يرافقه ممثلو قطاع الفضاء في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقدم الوفد استعراضاً لأهم الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة في علوم الفضاء، وآخر المستجدات الخاصة بمشروع مسبار الأمل والمشروعات الوطنية الأخرى الطموحة.

كما قدم الوفد رؤية تطوير قطاع الفضاء في دولة الإمارات وفق خطة استراتيجية تعمل على وضع أساس قوي ومستدام للعلم والمعرفة في قطاع علوم الفضاء وترسيخها في المجتمع، الأمر الذي من شأنه أن يقود الكوادر الوطنية لتقديم ابتكارات واكتشافات جديدة في مجال الفضاء تخدم التطور المتنامي لدولة الإمارات في القطاعات كافة.

وأعرب الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن سعادته برؤية هذه الكوادر الوطنية الشابة المؤهلة والطموحة في مجال حيوي ومتقدم وهم يضعون اللبنات الأساسية لجيل من العلماء الذين سيقودون مستقبل قطاع الفضاء الوطني، مؤكداً أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، تحرص على إعداد الكوادر والكفاءات الوطنية القادرة على تلبية متطلبات المستقبل في شتى القطاعات والميادين.

وأكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات تولي الاستثمار في الإنسان عناية فائقة باعتباره الثروة الحقيقية للوطن والعمود الأساسي لحماية مكتسباته وإنجازاته وبناء مستقبله، مشيراً إلى أن الإمارات تضع ثقتها كاملة في كوادرها الشابة المبدعة والمتميزة والقادرة على إحداث التغير وتحقيق الطموحات الوطنية. منوهاً إلى أن دولة الإمارات تتطلع إلى صناعة الفارق واختصار الزمن عبر تعزيز التنمية المستدامة في المجالات العلمية والتكنولوجية والبحثية والفضائية.


وأضاف أن المرحلة المقبلة تتطلب مزيداً من الجهد والعطاء والتفاني في العمل، لدفع عجلة التنمية والتطور وتحقيق طموحات الوطن وتعزيز قدرته على ارتقاء مراتب أرفع من التقدم والازدهار. 

الجدير بالذكر أن وكالة الإمارات للفضاء حققت مجموعة بارزة من الإنجازات، حيث نجحت الوكالة خلال السنوات الثلاث في ترسيخ حضورها بين نظيراتها من الوكالات الفضائية العالمية، وأن تؤسس لمكانتها بين أهم المنظمات الدولية من خلال الحصول على عضويتها، حيث حصلت الوكالة مؤخراً على عضوية "الاتحاد الدولي للملاحة الفضائية"، وذلك في أعقاب الحصول على عضوية "اللجنة الدولية لاستكشاف الفضاء"، و"مجموعة التنسيق الدولي لاستكشاف الفضاء الخارجي"، و"اللجنة الدولية لأنظمة الملاحة العالمية باستخدام الأقمار الصناعية"، و"مجموعة مراقبة الأرض".

كما وقعت الوكالة 16 مذكرة تفاهم مع أهم وكالات الفضاء العالمية مثل الوكالات الأمريكية والفرنسية والروسية والجزائرية والصينية والإيطالية واليابانية والبريطانية، والتي تشمل جميعها مختلف نواحي الاستكشاف السلمي للفضاء الخارجي، إلى جانب التعاون المشترك في مجال السياسات والتشريعات الفضائية وعلوم الفضاء والتكنولوجيا والتطبيقات، فضلاً عن تطوير الكوادر البشرية وتبادل الخبرات والدراسات والاستفادة من الإمكانات الفنية للوكالات.


تعليقات