شباب

السيسي: الشباب يواجه الإرهاب بالفن والثقافة قبل السلاح

الأحد 2018.11.4 01:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 219قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال كلمته

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال كلمته

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن "شباب مصر يمتلئ حماسا ووعيا، تأصلت فيه شخصية وطنه بالأعمدة السبعة للحضارة، والتي شكلت وجدانه وصاغت رؤيته الإنسانية وصنعت بداخله نقطة تلاقي للحضارات والثقافات والأديان، فأصبح هو الرقم الأهم في معركة بناء الوطن التي نخوضها في مواجهة تحديات عديدة طالت الإقليم ومصر". 

وأضاف السيسي، خلال كلمته بافتتاح الدورة الثانية من منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، أنه "بينما تعصف هذه التحديات بدول وحضارات من حولنا استطاع شباب أمتنا مجابهة التحديات وواجه الإرهاب بالفن والثقافة قبل السلاح، وشرعوا في بناء الوطن واثقة خطواتهم ومتسارعة".

وتابع الرئيس المصري "شباب العالم الحالم بالمستقبل، الحضور الكريم، في مستهل حديثي إليكم اليوم وفي حضور هذه النخبة المتميزة من شباب العالم والمهتمين بشؤونه، أود أن أتوجه إليكم جميعا بالتحية والتقدير لوجودكم هنا على أرض سيناء الغالية، ملتقى الشرق والغرب ومقصد الباحثين عن السلام وملتقى التاريخ والجغرافيا أرض الإله والأنبياء، كما أود أن أعبر عن عظيم الفخر بشباب مصر الواعد الوارث لعظمة الأجداد والعازم على إنفاذ إرادته، وتحقيق آماله وغاياته، هؤلاء الشباب الذين لولا إصرارهم الواعي وحماسهم الإيجابي ما كنا لنجتمع في هذه القاعة، هذا الإصرار وذلك الحماس الموروث من الأجداد الذين صاغوا الأحرف الأولى بكتاب الحضارة ووضعوا لهذا الحلم تاريخه ومستقبله".

وأكمل: "أود في هذا الجمع الكريم أن أعلن بوضوح عن كامل انحيازي لشباب بلادي بصفة خاصة ولشباب العالم على العموم، ليقين لدي راسخ أن بحماس الشباب ووعيه تصنع المعجزات ويبنى الحاضر ونعبر جميعا للمستقبل بخطى راسخة وواثقة على مبادئ الحضارة الإنسانية".

وأكد السيسي، في كلمته، أن "حلم شبابنا كان صناعة منصة يلتقي فيها شباب العالم من كل جنس ولون ودين وعرق ليجدوا سويا مساحات مشتركة تتلقى فيها أحلامهم ويتبادلون الرؤى، ويعبرون عن آرائهم فيما يواجهه عالمنا اليوم من تحديات وإشكاليات ذلك الحلم الواعد الذي يبحث عن السلام والإبداع والتنمية بدلا من الخوض في صراعات المصالح الضيقة"، مضيفا: "بينما تعصف التحديات بدول وحضارات من حولنا استطاع شباب أمتنا مجابهة التحديات وواجه الإرهاب بالفن والثقافة قبل السلاح، وشرعوا في بناء الوطن واثقة خطواتهم ومتسارعة".

واستطرد الرئيس: "الحضور الكريم، أقول بصوت الحق والحقيقة إن أمتنا صاغت خلال سنوات قليلة رؤية جديدة قائمة على العودة للأصول الإنسانية ومبادئ الحضارة وتسعى لاستبدال أطروحات الصدام الحضاري بالتكامل والحوار وترسخ لفكرة احترام الاختلافات الثقافية واحتوائها، بدلا من محاولات فرض الرؤى والإيديولوجيات بالقوة، إذ كانت هذه الرؤية نابعة من الثراء الحضاري المكون للشخصية المصرية بأبعادها السبعة".

وأكمل: "مصر الفرعونية التي كانت مبدأ الحضارة والتاريخ ورسمت أبعادا مكانية ثلاثة ترتبط بامتدادها الأفريقي والآسيوي والمتوسطي، ثم تطورت بامتزاجها بالأبعاد الحضارية اليونايية والرومانية والقبطية والعربية والإسلامية، ومن ثم أصبحت مصر هي الرقم الصحيح في المعادلة الإقليمية والدولية الساعية إلى إيجاد حلول واقعية لهذه النزاعات والصراعات والقادرة على زيادة الرقعة المشتركة التي ستجمع الفرقاء من أجل عالم أكثر سلام واستقرار ينعم بالمحبة والتآخي ويستعيد إنسانيته المفقودة".

وأوضح السيسي "شباب العالم المجتمع في أرض الكنانة أدعوكم للحوار الجاد والبناء على مدار فعاليات هذا المنتدى المتنوعة في الشكل والمضمون، وأرجوكم أن تجنحوا بأحلامكم إلى آفاق الإبداع وأن تعقدوا العزم على تنفيذ إرادتكم مخلصين لها الحلم ولو كره الكارهون، أبدعوا بعقولكم وأحبوا الحياة".

وأنهى الرئيس المصري كلمته قائلا: "سأعمل ومعي المصريين على نشر رسالات البناء والتنمية والعدل، وسويا سنرددها تحيا الإنسانية يحيا السلام تحيا الحضارة".

وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، السبت، فعاليات الدورة الثانية من منتدى شباب العالم، المقام بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، ويستمر حتى 6 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

ويعد منتدى شباب العالم منصة فعالة أسسها مجموعة من الشباب الواعد، ليبعث رسالة سلام وازدهار ووئام، ويقدمها إلى العالم أجمع، ويشارك في فعالياته أكثر من 5 آلاف شاب ممثلين لـ160 دولة؛ للتعبير عن آرائهم والخروج بتوصيات ومبادرات، في حضور نخبة من زعماء وقادة العالم والشخصيات المؤثرة.

وضم جدول الجلسات، وفق ما أعلن الموقع الرسمي للمنتدى، نحو 30 جلسة تتمثل في 18 محورا، ومحاكاة القمة العربية الأفريقية، إضافة إلى حفلتي الافتتاح والختام، وورش العمل التي تسبق عقد المنتدى.

تعليقات