سياسة

السودان: وفاة 7 أشخاص واعتقال 2496 خلال يومين من المظاهرات

الإثنين 2019.4.8 08:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 214قراءة
  • 0 تعليق
سودانيون تجمعوا أمام مقر قيادة الجيش- أرشيفية

سودانيون تجمعوا أمام مقر قيادة الجيش- أرشيفية

أعلنت وزارة الداخلية السودانية، الإثنين، وفاة 7 أشخاص واعتقال 2496 جراء موجة الاحتجاجات التي تستمر منذ السبت 6 أبريل/نيسان الجاري، فيما توعدت وزارة الدفاع بفض الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش. 

وقال وزير الداخلية السوداني، بشارة جمعة أرو، خلال تقرير أمام البرلمان عن الوضع الأمني بالبلاد: "إن نحو 10 آلاف اعتصموا أمام مباني القيادة العامة للجيش، حتى صبيحة أمس الأحد، تلبية لدعوة تجمع المهنيين السودانيين للمشاركة في ذكرى انتفاضة 6 أبريل".

وأضاف أن 7 أشخاص قتلوا 6 داخل الخرطوم، وواحد بولاية وسط دارفور، واعتقل 2496 شخصاً جراء الاحتجاجات الأخيرة، بجانب إصابة 15 مواطناً و42 من أفراد الأمن، متهماً المتظاهرين بإحراق مركزي شرطي ونهب أثاثاته وإتلاف جزئي لـ6 مركبات شرطية بالعاصمة.

وعن عدد المظاهرات التي خرجت خلال اليومين الماضيين، قال إن 33 مظاهرة خرجت في مناطق متفرقة بولاية الخرطوم، ورصد مظاهرات مماثلة في سنار، البحر الأحمر، كسلا، الجزيرة، الشمالية، نهر النيل، جنوب ووسط دارفور، شمال كردفان، النيل الأبيض.

وأضاف الوزير أن حملة الأحداث التي شهدتها الولايات خلال الفترة الماضية بلغت 2506 واقعات فيما بلغ عدد المقبوض عليهم 6577 متهماً تمت محاكمة بعضهم، وإطلاق سراح البعض الآخر بعد استكتابه تعهدات، ودونت سجلات الشرطة 422 بلاغاً منها 39 بلاغ وفاة بينهم 3 من منسوبي القوات النظامية، وإصابة 201 مواطن وجرح 282 من منسوبي القوات النظامية جلهم من الشرطة؛ حيث بلغ عدد المصابين منها 270 فيها إصابات.

وخلال جلسة ثانية مغلقة في البرلمان السوداني، الإثنين، وعد وزير الدولة بوزارة الدفاع عصام الدين مبارك، بفض آلاف المعتصمين من أمام القيادة العامة، بحسب نواب برلمانيين لـ"العين الإخبارية".

وقال الوزير إن عدد المعتصمين أمام قيادة الجيش المستمرين منذ 6 أبريل، يبلغ نحو 8 آلاف مواطن.

ومنذ 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي، يشهد السودان مظاهرات متواصلة ضد للحكومة، اندلعت في بدايتها، بسبب ارتفاع الأسعار ونقص السيولة النقدية، قبل أن تتطور لاحقاً إلى احتجاجات تطالب برحيل الرئيس البشير الذي يحكم البلاد منذ 30 عاماً.

تعليقات