سياسة

أوروبا تنقل رئاسة عملية الخرطوم لمكافحة الهجرة غير الشرعية إلى إريتريا

الأحد 2018.10.14 09:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1010قراءة
  • 0 تعليق
القرن الأفريقي ينطلق منه عشرات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين

القرن الأفريقي ينطلق منه عشرات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين

أفادت مصادر خاصة بـ"العين الإخبارية"، بأن الاتحاد الأوروبي يخطط لنقل رئاسة "عملية الخرطوم لمحاربة الهجرة غير الشرعية" إلى إريتريا، بدءا من يناير المقبل لمدة عام.

وبحسب المصادر، فإن الإجراء يأتي في إطار تشجيع إريتريا للمشاركة بعمليات مكافحة الهجرة غير الشرعية.

ووعد جوزيبي كونتي رئيس الوزراء الإيطالي، خلال زيارته إلى إريتريا نهاية الأسبوع الماضي، بالعمل من أجل تعزيز العلاقات بين إريتريا والاتحاد الأوروبي في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وكانت إريتريا تم انتخابها في مجلس حقوق الإنسان، الجمعة الماضية، بعد تصويت أكثر من 160 دولة.

وأعرب رئيس وزراء إيطاليا بعد زيارته إلى أسمرا، الجمعة الماضية، عن أمله في أن يساعد اتفاق السلام الذي جرى توقيعه مؤخرا بين إثيوبيا وإريتريا، والذي ساهمت دولة الإمارات بمساعدة سعودية على إنجاحه، في تحقيق الاستقرار بشأن قضية الهجرة التي تمثل مصدر قلق شديد في إيطاليا.

وأطلق الاتحاد الأوروبي في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، بالعاصمة الإيطالية روما، "عملية الخرطوم" المشتركة بين الاتحاد الأوروبي ودول القرن الأفريقي لمكافحة أسباب وتبعات الهجرة غير الشرعية.

وتضم عملية الخرطوم دول الاتحاد الأوروبي ودول القرن الأفريقي، التي ينطلق منها سنويا عشرات الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين، بالإضافة إلى ما يعرف ببلدان المعبر التي تضم عشر دول أفريقية.

تعليقات