سياسة

وزير خارجية السودان يزور أمريكا لإجراء محادثات بشأن "قائمة الإرهاب"

الأحد 2018.11.4 11:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 293قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس السوداني عمر البشير والرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس السوداني عمر البشير والرئيس الأمريكي دونالد ترامب

يتجه الدرديري محمد أحمد، وزير الخارجية السودانية، الإثنين، إلى الولايات المتحدة الأمريكية في زيارة رسمية لبدء المرحلة الثانية من الحوار مع واشنطن، الهادف إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال مصدر بالمركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من الحزب الحاكم، نقلاً عن مصدر مطلع بالخارجية السودانية، إن جولة المحادثات بين الجانبين السوداني والأمريكي ستنعقد الثلاثاء.

ووفقا للمصدر، فإن المباحثات المرتقبة في واشنطن ستركز على إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مشيرة إلى "الجهود الكبيرة التي قام بها السودان لمكافحة الإرهاب وإحلال السلام في دول الإقليم".

وتأتي زيارة الدرديري بعد ساعات من انتقادات وجهتها وزارة الخارجية السودانية الى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، إثر توقيع الأخير أمرا تنفيذيا باستمرار حالة الطوارئ الوطنية ضد السودان.

يذكر أن مجلس الوزراء السودان، أقر، الأحد، مذكرة تفاهم وقعتها وزارة داخلية الخرطوم مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي حول مكافحة الإرهاب.

تعليقات