ثقافة

تعاون بين المتحف البريطاني والإنتربول لاستعادة آثار سودانية من الخارج

الأحد 2018.11.18 01:28 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 105قراءة
  • 0 تعليق
محاولات دولية لاستعادة آثار سودانية هُرّبت للخارج - صورة أرشيفية

محاولات دولية لاستعادة آثار سودانية هُرّبت للخارج - صورة أرشيفية

أعلن مسؤول بوزارة السياحة السودانية، السبت، بذل المتحف البريطاني بالتعاون مع الشرطة الدولية "الإنتربول" جهودا لاستعادة آثار سودانية خرجت من البلاد بصورة غير شرعية خلال فترات زمنية مختلفة.

وأكد الحسن أحمد، أمين أمانة الآثار بالوزارة، أن مساعي المتحف البريطاني تأتي في إطار علاقاته المتميزة مع هيئة الآثار السودانية، لافتاً إلى وجود تعاون بين الجانبين في كثير من الأعمال الأثرية، أبرزها البعثات البريطانية الموجودة بولايتي الشمالية ونهر النيل.

وقال إن المتحف البريطاني مول معمل الآثار الحيوية بالسودان بجانب تدريب الكوادر، لا سيما تبنيه برنامج تدوير القطع الأثرية في المزادات العالمية وسوق الفنون، وتوثيق القطع الأثرية وحمايتها.

وأعلن محمد أبوزيد مصطفى محمد، وزير السياحة والآثار والحياة البرية في السودان، مؤخرا، تهريب آثار سودانية للخارج دون أن يحدد الدولة التي دخلتها بطرق غير شرعية، لافتاً إلى أن الجهات المختصة رصدتها وأعدت مصفوفة تضم عددها والمتاحف التي تعرضها ودولها.



تعليقات