سياسة

أردوغان يواصل عدوانه على عفرين بعد مكالمة بوتين

الجمعة 2018.2.9 04:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 618قراءة
  • 0 تعليق
جنود أتراك على مشارف عفرين- رويترز

جنود أتراك على مشارف عفرين- رويترز

واصل الجيش التركي ضرباته العسكرية في منطقة عفرين السورية، حيث أعلن، الجمعة، قصفه أهدافا لوحدات حماية الشعب الكردية. 

يأتي ذلك بعد فترة توقف أعقبت إسقاط طائرة حربية روسية في منطقة أخرى بسوريا مطلع الأسبوع.

كما جاء ذلك بعدما، تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين هاتفيا، الخميس، واتفقا على تعزيز التنسيق العسكري والأمني في سوريا.

وذكر بيان الجيش التركي، أن "الضربات الجوية دمرت 19 هدفا بينها مستودعات ذخيرة ومخابئ"، لكنه لم يحدد متى وقعت الضربات، بينما أفادت وكالة الأناضول التركية الرسمية بأن الغارات الجوية بدأت عند منتصف الليل. 

وكانت صحيفة "حريت" التركية ذكرت على موقعها الإلكتروني، أن تركيا أوقفت ضرباتها الجوية بعد تفعيل روسيا منظومتها للدفاع الجوي عقب إسقاط مقاتلي المعارضة طائرة حربية روسية في محافظة إدلب في الثالث من فبراير/شباط الجاري. 

وتشن أنقرة عملية جوية وبرية في عفرين منذ 20 يناير/كانون الثاني لاستهداف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة "جماعة إرهابية".

وأعلن الجيش التركي، الأربعاء، مقتل 2 من جنوده في اشتباكات مع المسلحين الأكراد في عفرين، ليرتفع عدد قتلاه منذ بدء العملية في شمال سوريا، إلى 19 قتيلًا.

تعليقات