سياسة

سوريا.. مفتشو "كيماوي دوما" ينهون عملهم

الجمعة 2018.5.4 05:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 449قراءة
  • 0 تعليق
طفل سوري يعالج من آثار الكيماوي - أرشيفية

طفل سوري يعالج من آثار الكيماوي - أرشيفية

قال مصدر دبلوماسي، الجمعة، إن مفتشي الأسلحة الكيماوية عادوا من مهمة في مدينة "دوما" السورية، حيث جمعوا عينات والتقوا بشهود لتحديد إن كانت أسلحة محظورة استخدمت في هجوم شهر أبريل/ نيسان الماضي. 

وقال المصدر، في تصريحات لوكالة أنباء رويترز، إن فريق الخبراء التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية عاد إلى أمستردام مساء الخميس، بعد أن توجه لدمشق يوم الـ14 من أبريل/نيسان.


 من جانبها كشفت وكالات أنباء روسية نقلا عن وزارة الدفاع الروسية أن مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أنهوا عملهم في مدينة "دوما" السورية. 

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أعلنت أن خبراءها أخذوا عينات، من موقع ثانٍ للهجوم الكيماوي في مدينة دوما السورية، في 7 أبريل/نيسان 2018.. وقالت المنظمة: "إن المفتشين زاروا موقعاً ثانياً في مدينة دوما السورية وجمعوا عينات لمساعدتهم في حسم مسألة استخدام مواد سامة محظورة".  

وتحقق المنظمة في استخدام مواد كيماوية سامة في الحرب الدائرة في سوريا. وظل المفتشون يحاولون الوصول إلى دوما لعدة أيام، لكن ذلك أُجّل بعد تعرض فريق أمني تابع للأمم المتحدة لإطلاق نار في الموقع في 17 أبريل/نيسان. 


تعليقات