سياسة

الدستور الجديد.. أساس محادثات الحوار السوري في سوتشي

السبت 2018.1.27 11:23 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 516قراءة
  • 0 تعليق
جولة سابقة من المحادثات السورية

جولة سابقة من المحادثات السورية

يتصدر ملف الدستور السوري الجديد جدول أعمال المباحثات المقررة بين الحكومة وأطراف من المعارضة السورية في مؤتمر الحوار السوري الذي تستضيفه روسيا في منتجع سوتشي الإثنين المقبل.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عمن وصفته بالمصدر المطلع على أعمال المؤتمر، أن المسألة الرئيسية محل النقاش ستكون تشكيل لجنة دستورية.

وأضاف مساء الجمعة: "كل شيء جاهز، المسألة الأساسية تكمن فيمن وكيف سيختار اللجنة الدستورية، هذا هو الأساس"، لافتا إلى أنه من المحتمل أن يبحث المؤتمر قائمة المرشحين للجنة وضع الدستور.

كما قال إن المؤتمر سيتبنى وثيقتين تتعلقان بإعادة إعمار سوريا وملف المساعدات الإنسانية.

ومن جانبه، قال ألكسندر لافرنتيف، الممثل الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوريا، إنه في المؤتمر ستتاح الفرصة للجميع، الحكومة والمعارضة الداخلية والخارجية للسير في طريق الدستور الجديد.

جولة سابقة من المحادثات

وفي الوقت ذاته، دعا المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إلى عدم رفع سقف الطموحات لأقصاه فيما يتعلق بنتائج المؤتمر، قائلا إن العمل صعب وشائك، ولا يجب توقع حسم التسوية السياسية "ولكن خطوة عقد مؤتمر كهذا في حد ذاتها تشكل تقدما ملموسا باتجاه التسوية السياسية في سوريا".

ومن المقرر عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي في 29-30 يناير/كانون الثاني الجاري.

ودعت وزارة الخارجية الروسية نحو 1600 ممثل من المجتمع السوري للمشاركة، بالإضافة إلى ممثلي الأمم المتحدة وعدد من الشركاء الإقليميين والدوليين بصفة مراقبين.

ولكن المعارضة السورية الممثلة في "هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية" أعلنت مساء الجمعة، رفضها حضور المؤتمر.

وأعربت الهيئة في وقت سابق عن قلقها من أن يكون مؤتمر سوتشي التفافا على مسار جنيف الذي ترعاه الأمم المتحدة، كما ربطت إمكانية الحضور بنتائج المحادثات الجارية بين الحكومة والمعارضة في فيينا ضمن مسار جنيف.

تغريدة المعارضة عن مقاطعة المؤتمر

وفي المقابل، أعلن رئيس وفد الحكومة السورية بشار الجعفري، المشاركة في المؤتمر، قائلا إن هدف سوتشي هو الحوار بين السوريين دون تدخل خارجي.

تعليقات