سياسة

علماء وعسكريون سوريون ينضمون لقائمة العقوبات الأوروبية

الإثنين 2017.7.17 04:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 512قراءة
  • 0 تعليق
مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل

مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل

أضاف الاتحاد الأوروبي، الإثنين، 16 اسما إلى لائحة المشمولين بعقوبات تستهدف النظام السوري لاتهامهم بالمشاركة في تطوير واستخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين.

وبذلك أضيف إلى القائمة 8 من ضباط الجيش، و8 علماء قال مجلس الاتحاد الأوروبي في بيان إنهم "شاركوا في نشر الأسلحة الكيميائية واستخدامها". ويمثل المجلس أعضاء الاتحاد الأوروبي الثمانية والعشرين.

ويفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على 67 "كيانا" سوريا قضيت بتجميد أصولها.

وقال وزير خارجية بريطانيا بوريس جونسون، الإثنين، في بروكسل إن القائمة الجديدة "تظهر تصميم بريطانيا وسائر أصدقائنا في أوروبا على التصرف ضد أولئك المسؤولين عن هجمات كيميائية في سوريا".

في 30 يونيو/حزيران، أكد خبراء من منظمة حظر الأسلحة الدولية في تقرير استخدام غاز السارين خلال قصف قرية خان شيخون في 4 إبريل/نيسان في سوريا حيث قتل 87 شخصا بينهم عدد كبير من الأطفال.


واتهم الغرب قوات الحكومة السورية بشن هجوم كيميائي لكن النظام السوري وحليفته روسيا نفيا ذلك.

وتشمل العقوبات المفروضة على سوريا حظرا على النفط وقيودا على بعض الاستثمارات وتجميد أصول البنك المركزي السوري في الاتحاد الأوروبي وقيودا على تصدير تجهيزات وتكنولوجيا.

ومددت العقوبات في 29 مايو/أيار الماضي حتى 1 يونيو/حزيران 2018.

والأسبوع الماضي، ندد وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف خلال زيارته لبروكسل بـ"عواقب العقوبات الأوروبية والأمريكية" المفروضة على النظام السوري.

تعليقات