سياسة

طالبان تعترف بإجراء محادثات مع أمريكيين بشأن السلام بأفغانستان

الإثنين 2018.11.19 08:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 240قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من حركة

عناصر من حركة "طالبان" الإرهابية - أرشيفية

أكدت حركة طالبان الإرهابية ، الإثنين، أن عددا من قادتها التقوا الأسبوع الماضي مسؤولين أمريكيين لوضع حد للنزاع في أفغانستان، نافية في الوقت نفسه، حدوث أي اتفاق. 

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن المحادثات كانت أولية ولم يتم التوصل إلى أي اتفاق حول أي مسألة.

جاء بيان الحركة ردا على تصريحات المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، أمس الأحد، حيث أبدى "تفاؤلا حذرا" بإمكانية التوصل إلى اتفاق سلام قبل الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقررة في 20 نيسان/أبريل القادم.

وزار خليل زاد كابول لإجراء جولة ثانية من المحادثات الإقليمية مع مسؤولين في الحكومة الأفغانية لتنسيق الجهود لإنهاء النزاع.

والتقى المبعوث الأمريكي بالرئيس الأفغاني أشرف غني حيث أكد له أن "الأرضية لإجراء محادثات بين الأفغان أصبحت أكثر استعدادا الآن من أي وقت مضى"، بحسب بيان للقصر الرئاسي.

يأتي الاجتماع الثاني بين طالبان والولايات المتحدة في غضون أشهر، في وقت صعدت فيه حركة طالبان هجماتها ضد قوات الأمن الأفغانية التي بلغت خسائرها البشرية حدا غير مسبوق.

ومنذ مطلع 2015، ناهزت حصيلة القتلى في صفوف قوات الجيش والشرطة الأفغانية 30 ألفاً، حسب ما أعلن الرئيس الأفغاني الشهر الجاري، في حصيلة تتخطّى بأشواط الأرقام المعلنة سابقا.


تعليقات