اقتصاد

منتدى الإمارات للسياسات.. التكنولوجيا رهان دبي على موجة استدامة جديدة

الإثنين 2019.1.28 06:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 169قراءة
  • 0 تعليق
ميرا الشيخ مديرة مشاريع في "دبي الذكية" خلال المنتدى

ميرا الشيخ مديرة مشاريع في "دبي الذكية" خلال المنتدى

قالت ميرا الشيخ، مديرة مشاريع في "دبي الذكية"، إن التكنولوجيا أصبحت العامل الأكثر تأثيراً في تطور المجتمعات، وأكدت أن دبي تسير بخطى ثابتة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة نظراً لإطلاقها عدداً من الاستراتيجيات التكنولوجية المتكاملة. 

جاء ذلك خلال كلمتها في جلسة "التقنيات الناشئة.. موجة جديدة للتنمية المستدامة"، التي انعقدت في ثاني أيام منتدى الإمارات للسياسات العامة 2019 الذي تنعقد دورته الثالثة في دبي، الأحد والإثنين، وفقا لما نقلته التغطيات المباشرة لصفحة كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية الرسمية على تويتر.

وأوضحت ممثلة دبي الذكية خلال المنتدى الذي تنظمه كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، تحت شعار "مسرعات التنمية المستدامة: رسم سياسات المستقبل"، إن دبي أطلقت استراتيجية للذكاء الاصطناعي واستراتيجية للبلوك تشين واستراتيجية للبيانات الضخمة.

وأكدت أن دبي استطاعت تأطير استراتيجيتها للتنمية المستدامة على 3 أصعدة، هي التشريعي والتكنولوجي والبشري.

ميرا الشيخ خلال فعاليات منتدى الإمارات للسياسات

وبحسب ميرا الشيخ، فإن أهداف التنمية المستدامة الـ17 ليست الخطة الأولى في مجال التنمية عالمياً، بل هي المحاولة الثانية من قبل الأمم المتحدة بعد فشل أول مبادرة في هذا الصدد.

وأوضحت: "أعتقد أن جانبا من التعثر الذي واجه أول خطة أممية في تحقيق التنمية المستدامة افتقاره إلى الجانب التكنولوجي العميق والبيانات الضخمة التي تحقق رؤية واضحة".

جدير بالذكر أن الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم كان قد افتتح، صباح الأحد، أعمال المنتدى الذي ينعقد تحت رعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، وتتضمن فعالياته 18 جلسة حوارية و32 متحدثا محليا ودوليا، و6 ورش عمل متخصصة، و5 حوارات ملهمة، إضافة إلى مجلس للسياسات، لبحث منظومة الفرص والتحديات المرتبطة بمستهدفات التنمية المستدامة، واستعراض أهم البيانات والإحصائيات المرتبطة بها، وصولاً إلى المساهمة في صياغة خارطة طريق فريدة من نوعها للسياسات العامة في الإمارات 2020-2030.

تعليقات