منوعات

بالفيديو.. أمريكية تقتل أختها ببث مباشر على إنستقرام

الإثنين 2017.7.24 07:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 9388قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة احتجزت أوبدوليا بتهمة القتل الخطأ

الشرطة احتجزت أوبدوليا بتهمة القتل الخطأ

اعتقلت السلطات الأمريكية مراهقة، للاشتباه في أنها تسببت في حادث تصادم، وقتلت أختها الصغرى أثناء بث مباشر على موقع "إنستقرام".

وقالت الشرطة في ستوكتون بولاية كاليفورنيا إنها احتجزت أوبدوليا سانشيز "18 عاما"، بتهمة القيادة تحت تأثير المخدر خلال حادث تصادم مميت، راحت ضحيته شقيقتها "14 عامًا" خلال بث مباشر على قامت به على موقع "إنستقرام".

وكما يظهر في لقطات الفيديو التي بثتها أوبدوليا قبل وأثناء وبعد الحادث المميت، ينتهي الحادث بركوعها بجوار شقيقتها البالغة من العمر "14 عاما"، لتقول: "استيقظي يا صغيرتي، أنا بغاية الأسف يا صغيرتي، لم أقصد قتلك يا حبيبتي".

وذكرت دورية الطرق السريعة في كاليفورنيا أن سانشيز كانت تقود السيارة، عندما انحرفت على يمين طريق على بعد نحو 120 ميلا جنوب شرقي سان فرانسيسكو، ففقدت السيطرة على مقود السيارة، ما تسبب في انقلاب السيارة عبر الممرات، واصطدامها بسياج أسلاك شائكة وانقلابها داخل حقل.

وقد تم حجز سانشيز في سجن مقاطعة ميرسيد للاشتباه في قيادتها تحت تأثير المخدر والقتل الخطأ خلال حادث سير بعد أن قتل حادث التصادم شقيقتها جاكلين سانشيز البالغة من العمر 14 عاما، وأصاب فتاة أخرى تبلغ من العمر 14 عاما بجراح خطيرة، كانا في المقعد الخلفي ولا ترتديان أحزمة الأمان.

وقال مأمور مقاطعة ميرسيد فيرن وارنك إن جاكلين سانشيز "14 عاما" قتلت في الحادث قرب طريق هنرى ميلر والطريق السريع 165، مضيفا: "كانت في المقعد الخلفي للمركبة، ولم تثبت حزام الأمان، وعند انعطاف السيارة، قذفتها وقتلتها".

وقالت الفتاة في الفيديو: "قتلت أختي، لكني لا أهتم. قتلت أختي، وأعلم أنني سأذهب إلى السجن، ولكن لا يهمني، آسفة يا صغيرتي".

وقالت ماري هيرنانديز من ستوكتون التي سجلت البث المباشر: "في البداية لم نكن حتى نصدق أنه كان حقيقيا، لقد سجلته ونشرته في الأساس لأنني باعتباري أحد مستخدمي سناب شات أرى الكثير من الناس يقودون أثناء استخدام سناب شات، ويفعلون ما كانت تفعله، وبالنسبة لي كان الأمر بمثابة تحذير".

وأكد أفراد العائلة صحة الفيديو الذي صورته أوبدوليا سانشيز، وقالوا إن الضحية جاكلين سانشيز كان من المفترض أن تحتفل ببلوغها الـ15 عاما أمس الأحد.

وفي الوقت الراهن، تحتجز سانشيز في سجن مقاطعة ميرسيد بتهمة القتل غير المتعمد بالسيارة تحت تأثير المخدر، والقيادة تحت تأثير المخدر، فيما بدأ أفراد الأسرة صفحة على موقع "جوفوندمي" لجمع تبرعات من أجل نفقات جنازة جاكلين.


تعليقات