سياسة

رئيس البرلمان العراقي: طرد "داعش" لا يعني نهاية الإرهاب

الإثنين 2017.8.28 01:47 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 422قراءة
  • 0 تعليق
رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري

رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري

أكد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، الأحد، أن طرد عصابات تنظيم "داعش" الإرهابي لا يعني نهاية الإرهاب.

وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب أن "الجبوري التقى اليوم وزيري الداخلية قاسم الأعرجي، والدفاع عرفان الحيالي، وبحث معهما التطورات على الساحة العراقية، خصوصاً الملف الأمني وتطورات المعارك ضد تنظيم داعش الإرهابي".

وأضاف البيان "ثمن رئيس مجلس النواب التضحيات الكبيرة التي قدمتها قواتنا الأمنية، والجهود التي بذلها منتسبو وزارتي الدفاع والداخلية وكل القوات المقاتلة الأخرى، في دحر عصابات داعش وتحرير أرض العراق".

وأكد أن هذه الانتصارات تعد بداية الاستقرار وتحقيق الأمن وعودة النازحين إلى مناطقهم والشروع بخطوات التنمية الاقتصادية.

وأوضح الجبوري أن طرد "داعش" لا يعني نهاية الإرهاب، داعياً إلى اتخاذ التدابير والإجراءات، من أجل حماية المواطنين في جميع المحافظات والاستعداد لإحباط كل محاولات الإرهاب.

وأعرب وزيرا الداخلية والدفاع عن سعادتهما بالدعم الذي يقدمه البرلمان للقوات الأمنية التي حققت انتصارات باهرة وسريعة، خصوصاً في قضاء تلعفر والمناطق المحيطة به، مؤكدين أن "الوزارات الأمنية ماضية في اتخاذ كل الإجراءات والخطط الكفيلة بمواجهة الإرهاب في أي مكان".

تعليقات