سياسة

تفجير معمل لتصنيع العبوات الناسفة في الموصل

الإثنين 2017.7.24 01:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 845قراءة
  • 0 تعليق
القوات العراقية

القوات العراقية

فجر جهاز مكافحة الإرهاب بالجيش العراقي، الأحد، معملًا لتصنيع العبوات الناسفة شديدة الانفجار تابع لتنظيم "داعش" الإرهابي، فيما عثرت القوات على معمل لتصنيع مئات العبوات الناسفة غربي الموصل.

وقال مصدر أمني في جهاز مكافحة الإرهاب، إن "خبراء المتفجرات التابعين للجهاز فجروا معملًا لتصنيع العبوات الناسفة شديدة الانفجار، والألغام، في طريق قرية بادوش، غربي الموصل، خلال اليومين الماضيين"، حسب وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وأضاف المصدر أن قوات الجهاز عثرت على مخزن آخر كان يستغله عناصر التنظيم الإرهابي لتصنيع كمية هائلة من العبوات الناسفة في حي التنك غربي الموصل، متابعًا: "القوات عثرت على المعمل أثناء تفتيش المنازل خلال عمليات التطهير التي تنفذها في أحياء الموصل، قبيل عودة النازحين إليها".

وأكد أن العشرات من عناصر التنظيم سلّموا أنفسهم الأربعاء الماضي، كانوا مختبئين في سراديب تحت منزل بحي الميدان، في مدينة الموصل القديمة.

وأشار المصدر إلى أن عناصر "داعش" باتوا محاصرين في المدينة القديمة منذ أكثر من شهر، ومن ثم نفد عتادهم وعدتهم، فاضطروا للخروج وتسليم أنفسهم للقوات الأمنية".

وفي وقت سابق من اليوم، قصفت الطائرات العراقية، مواقع تنظيم "داعش" الإرهابي في الجانب الشرقي لقضاء الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين شمالي البلاد، في إطار عملية عسكرية لاسترداد المنطقة من التنظيم.

وقال سعد محمد بقيادة عمليات صلاح الدين، في تصريحات صحفية، إن مقاتلات وطائرات مروحية بدأت قصفًا مكثفًا لمواقع داعش في مناطق العباسي والزوية وكنعوص، تمهيدًا لعملية الاقتحام واستعادة هذه المناطق من سيطرة التنظيم الإرهابي.

وأضاف أن داعش استنفر عناصره في الشرقاط بعد تكثيف القصف الجوي على مواقعه، مؤكدًا أن القوات الأمنية وضعت خططًا لتحرير ما تبقى من الشرقاط.

تعليقات