اقتصاد

مصر.. الدولار ينهي الأسبوع متراجعا أمام الجنيه

الجمعة 2018.8.3 05:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 18857قراءة
  • 0 تعليق
استقرار الدولار مقابل الجنيه

استقرار الدولار مقابل الجنيه

تراجع متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري نهاية تعاملات الأسبوع المصرفي، الذي يبدأ الأحد من كل أسبوع، وذلك بعد بداية مستقرة في أغلب البنوك المصرية.

وانخفضت قيمة العملة الخضراء أمام الجنيه في تعاملات يومي الأربعاء والخميس، في بنك القاهرة لتصل إلى 17.82 جنيه للشراء و17.92 جنيه للبيع، مقارنة بـ17.84 جنيه للشراء و17.94 جينه للبيع في بداية تعاملات الأحد.

كما خفضت بنوك الإسكندرية والمصري الخليجي والأهلي الكويتي والعربي الأفريقي ومصرف أبوظبي، سعر الدولار ليبلغ للشراء 17.82 جنيه مقابل 17.92 جنيه للبيع.

وفي بنكي الأهلي ومصر بلغ سعر الدولار  17.78 جنيه للشراء مقابل 17.88 جنيه للبيع دون تغيرات لافتة.

وقال متعاملون، إن الدولار تراجع بشكل طفيف في ظل الطلب المستقر على العملة، رغم التوقعات التي تشير إلى احتمالية ارتفاعه مع بداية موسم الحج.

وكانت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس توقعت ارتفاع سعر الدولار، عند مستوى 19 جنيها، بانتهاء العام الحالي 2018، كما توقعت صعود سعر الدولار في نهاية 2019، إلى 20 جنيها.

من جانبه، يشير محمد فتحي، المدير التنفيذي لإحدى شركات الصرافة بالقاهرة، لـ"العين الإخبارية"، إلى أن سعر الدولار مرشح للانخفاض، نظرا لاستقرار الطلب عليه، مشيرا إلى أن الشهر الماضي كانت الفرصة سانحة لارتفاع أسعاره مقابل الجنيه، تزامنا مع كأس العالم وسفر المصريين إلى روسيا لكنه ظل مستقرا.

وأضاف أن موسم الحج ليس له تأثير فعلي على قيمة الدولار؛ لأن الصرافات توفر الريال السعودي للمتعاملين.

وقال البنك المركزي المصري، في بيان، أمس الخميس، إن صافي الاحتياطيات الأجنبية في مصر ارتفع إلى 44.315 مليار دولار "بصفة مبدئية" في نهاية يوليو/تموز 2018، من 44.258 مليار دولار قبل شهر. 

وترتفع الاحتياطيات منذ أبرمت مصر اتفاقا على برنامج قرض بقيمة 12 مليار دولار مدته 3 سنوات مع صندوق النقد الدولي في 2016، في إطار جهود رامية لجذب مستثمرين أجانب وإنعاش الاقتصاد..

على الجانب الآخر،  قفزت قيمة تحويلات المصريين في الخارج 41.2% في أبريل/ نيسان الماضي لتصل إلى نحو 2.3 مليار دولار مقابل نحو 1.7 مليار دولار خلال شهر أبريل 2017، وفق بيانات البنك المركزي المصري يوم الإثنين.

وزادت تحويلات المقيمين في الخارج منذ أن حررت مصر سعر صرف عملتها في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 في إطار إصلاحات اقتصادية.

وأضاف البنك المركزي أن تحويلات العاملين في الخارج قفزت 48.2% في الـ10 أشهر الأولى من السنة المالية 2017-2018، لتسجل 26 مليار دولار، مقابل نحو 17.5 مليار دولار خلال الفترة المناظرة من العام المالي السابق.

تعليقات