اقتصاد

الحكومة اليمنية: جهود إنقاذ الاقتصاد من الانهيار الشامل حققت تحسنًا

السبت 2019.1.5 03:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 273قراءة
  • 0 تعليق
محطة وقود في صنعاء - أرشيف

محطة وقود في صنعاء - أرشيف

قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية راجح بادي: "إن الجهود الأخيرة للحكومة لإنقاذ الاقتصاد من الانهيار الشامل وتخفيف حدة الأزمة الإنسانية حققت تحسنًا ملحوظًا". 

وأضاف، أن الحكومة عملت على حل أزمة المشتقات النفطية وانخفاض أسعارها بمتوسط 25% وصرف رواتب مستدامة لـ242657 ألف موظف من إجمالي 472353 هم عدد الموظفين في القطاع المدني للدولة، بالإضافة إلى صرف رواتب المتقاعدين بصورة مستدامة في كل مناطق اليمن.

وأشار بادي إلى أن إجراءات الحكومة عملت على إعادة 60% من الدورة النقدية والتداول المالي من السوق السوداء إلى القطاع المصرفي الرسمي والتجاري، وفقًا للمعايير والمتطلبات الدولية لمكافحة الإرهاب وغسيل الأموال.

وبيَّن في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية- أن الحكومة تعّد هذه النتائج دليلا على صواب القرارات والإجراءات التي اتخذتها ونفذتها، وترى فيها مؤشرات أولية لتوقف التدهور الاقتصادي وكبح تفاقم الأوضاع الإنسانية، معربًا عن إشادته بموقف دول تحالف دعم الشرعية، وجهود الدول المانحة والمنظمات الدولية والمجتمع الدولي، وسعيها الحثيث لتخفيف الآثار الاقتصادية والإنسانية الكارثية للانقلاب والحرب التي شنتهما المليشيا الحوثية على الدولة اليمنية وقيادتها المنتخبة الشرعية، وعلى الشعب اليمني كافة.


تعليقات