سياسة

الحكومة اليمنية: تحرير ميناء الحديدة سيقطع أيادي إيران

الأربعاء 2018.6.13 04:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 301قراءة
  • 0 تعليق
قوات المقاومة الوطنية في اليمن على مشارف الحديدة

قوات المقاومة الوطنية في اليمن على مشارف الحديدة

أكدت الحكومة اليمنية أن تحرير ميناء الحديدة "سيقطع أيادي إيران التي طالما أغرقت اليمن بالأسلحة التي تسفك بها دماء اليمنيين الزكية". 

وقالت الحكومة اليمنية، في بيان لها، اليوم الأربعاء، تواكب مع انطلاق معركة "النصر الذهبي" لتحرير الحديدة، إن تحرير الميناء يمثل بداية السقوط للحوثيين وسيؤمن الملاحة البحرية في مضيق باب المندب.

وأكدت أن تحرير الحديدة "يشكل علامة فارقة في نضالنا لاستعادة اليمن من المليشيات التي اختطفته لتنفيذ أجندات خارجية"، مشددة على أن الحكومة "ماضية نحو إعادة الشرعية إلى كامل التراب الوطني".

قوات المقاومة الوطنية في اليمن على مشارف الحديدة

وقالت إن الحكومة استنفدت الوسائل السلمية والسياسية كافة لإخراج المليشيا الحوثية من ميناء الحديدة، وطالبت أكثر من مرة المجتمع الدولي بالقيام بواجبه تجاه المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب اليمني، خاصة أبناء الحديدة جراء الممارسات الحوثية التي حولت الميناء إلى ممر للخراب والدمار عبر تهريب الأسلحة الإيرانية لقتل أبناء شعبنا اليمني.

وجددت الحكومة الشرعية التأكيد على أنها ستقوم، بدعم من التحالف العربي بعد التحرير الكامل لميناء الحديدة، بواجبها الوطني تجاه أبناء الحديدة وستعمل على التخفيف من معاناتهم والعمل على إعادة الحياة الطبيعية لكل مديريات المحافظة بعد تطهيرها من الحوثيين الانقلابيين .


وتقدم نحو 20% من قوات المقاومة الوطنية اليمنية المشتركة نحو مطار الحديدة، في إطار معركة "النصر الذهبي" التي انطلقت فجر الأربعاء صوب مطار الحديدة بخطى حثيثة، متجاوزة حقول الألغام التي حاولت مليشيا الحوثي الإيرانية زرعها خلال الفترة الماضية بكثافة كبيرة.

وسيعني سقوط المطار بيد قوات المقاومة اليمنية سقوط الجبهة الجنوبية للحوثيين في المدينة، فقد تمكنت المقاومة من اجتياز المسافة المتبقية من الدريهمي نحو المطار خلال نصف ساعة، متجاوزة حقولا من الألغام والمواجهات بواسطة العربات المجنزرة، ومساندة متواصلة من القوات المسلحة الإماراتية.

تعليقات