سياسة

خطابات تهديد من "النازيين الجدد" إلى المدعية العامة في برلين

الثلاثاء 2019.4.9 09:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 155قراءة
  • 0 تعليق
تزايد المخاوف من نشاط اليمين المتطرف

تزايد المخاوف من نشاط اليمين المتطرف

تلقت المدعية العامة في برلين مارجريت كوبرز خطاب تهديد من أوساط "النازيين الجدد"، على خلفية تحقيقها في قضية إرسال ٢٠٠ خطاب تهديد لشخصيات سياسية ومؤسسات حكومية مؤخرا.

وذكرت صحيفة دي فيلت الألمانية الخاصة، الثلاثاء، أنه "بعد إلقاء القبض على مشتبه به في قضية خطابات التهديد التي طالت مؤسسات حكومية ومحاكم وشخصيات عامة خلال الفترة الماضية، وبدء التحقيق معه، تلقت المدعية العامة في برلين خطاب تهديد على خلفية توليها التحقيق في القضية".

وتابعت "هذا يعني أن الموقوف لم يتحرك بشكل منفرد، وهناك متهمون آخرون في القضية أحرار".

ونقلت عن متحدث باسم الادعاء العام في برلين "لم تكشف عن هويته"، قوله "بالفعل تلقت المدعية خطاب تهديد.. نحن نتعامل مع الأمر بمنتهى الجدية"، وتابع "نحقق في هذا الخطاب ومن يقف وراءه".

ووفق المتحدث، فإن الادعاء العام "يعتقد أن هناك شخصين إضافيين على الأقل متورطون في القضية"، ومضى قائلا "درجة التنسيق بين المشتبه بهم وخططهم لا تزال قيد التحقيق".

ووفق دي فيلت، فإن خطاب التهديد وصل المدعية العامة في برلين، الأحد الماضي، ويحمل تهديدا لشخصها وطلب الحصول على ١٠٠ مليون يورو من العملة الرقمية المشفرة مونيرو.

وحمل الخطاب تهديدا بـ"إنشاء منظمة إرهابية جديدة في ألمانيا".

وعملة مونيرو هي عملة رقمية تهدف للتركيز على الخصوصية وإفلات المعاملات من الرقابة. ويتم إخفاء عناوين الإرسال والاستقبال في معاملات مونيرو، بالإضافة إلى المبالغ الذي تحتويها هذه المعاملات. وتعادل الوحدة الواحدة من المونيرو نحو ٦١ يورو.

وقبل أيام، ألقت السلطات الألمانية القبض على رجل ينتمي لأوساط النازيين الجدد، يشتبه في أنه يقف وراء إرسال ٢٠٠ خطاب تهديد بأعمال عنف وتفجيرات لسياسيين ومؤسسات حكومية في أنحاء متفرقة من ألمانيا.

تعليقات