صحة

فريق سعودي يطور منتجات لعلاج سرطان الغدة الدرقية

السبت 2018.2.3 12:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 422قراءة
  • 0 تعليق
مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض

مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض

في حدث يُعد الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، تمكن فريق علمي سعودي بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، من إنتاج نظير اليود 124 البوزيتروني المُشع، الذي يُستخدم في تحسين الجودة التشخيصية والعلاجية للمرضى الذين يعانون سرطان الغدة الدرقية.

وأوضح الفريق العلمي، أن هذا الإنجاز أتاح تطوير اثنين من المنتجات الصيدلانية الإشعاعية الجديدة، وهما محلول وكبسولات يوديد الصوديوم 124، والتحقق من جودتهما وفاعليتهما للاستخدام السريري لبعض حالات الأورام السرطانية.

من جانبه، قال رئيس قسم السايكلترون والصيدلانيات المُشعة في مركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي، الدكتور إبراهيم الجماز، إن الابتكار يُمثل إحدى أهم الركائز الرئيسية للبيئة العلمية الطموحة.

وأكد حرص الإدارة التنفيذية على تعزيز ودعم المشاريع الإنتاجية المبتكرة، التي تهدف إلى تطوير الخدمة الطبية بجوانبها التشخيصية والعلاجية.

وأوضح الجماز، أن اليود 124 وباستخدام تقنية التصوير الطبقي البوزيتروني، يتفوق بشكل كبير على النظائر المستخدمة حاليًا لليود، في دقة التشخيص لأجزاء صغيرة من أورام الغدة الدرقية.

وأشار إلى أن اليود 124 فعّال في تحديد الجرعة الإشعاعية العلاجية المناسبة لكل مريض أكثر من اليود 131، مما يجعله إحدى ركائز الطب الدقيق في الأورام.

وبدوره، أشاد الدكتور ماجد الفياض المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، بالجهود التي بذلها أعضاء الفريق العلمي، طوال مراحل إنتاج المشروع على مدى العامين الماضيين، حتى تحقق المنتج بكفاءة وفاعلية عالية.

تعليقات