صحة

باحثون مصريون يصنعون خبزا خاصا لمرضى السكري

السبت 2018.6.30 12:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 199قراءة
  • 0 تعليق
خبز "توست" - أرشيفية

خبز "توست" - أرشيفية

تمكن فريق بحثي مصري من صُنع خبز خاص بمرضى السكري، تم الاعتماد في إنتاجه على نبات "البلسان" الجاف، الذي يُعد مخزنًا للأدوية الطبيعية.

  • 5 أطعمة تضر مرضى السكري

و"البلسان" هو نبات مُعمر يصل ارتفاع شجرته من 2 إلى 5 أمتار، وله أزهار صفراء اللون أو بيضاء أو وردية وثماره كروية صغيرة وسوداء ثلاثية البذور.

وتحتوي زهرة البلسان وبذوره على مواد مضادة للأكسدة، تساعد على تنظيم مستوى الأنسولين والسكر في الدم، ما يساعد المرضى على العلاج ويقي الأصحاء من المرض، وهو ما دفع الفريق البحثي من معهد بحوث تكنولوجيا الأغذية والمركز القومي للبحوث وكلية التربية النوعية جامعة القاهرة، إلى استخدامه في إنتاج خبز توست خاص بمرضى السكري.

وقال عبد العزيز شحاتة، الباحث بقسم الصناعات الغذائية بالمركز القومي للبحوث، وأحد أعضاء الفريق البحثي: "قبل أن نقرر استخدام هذا النبات في إنتاج خبز التوست لمرضى السكري، كان لا بد من تأكيد ما هو ما معروف عن النبات في الطب الشعبي من أنه يساعد على تنظيم مستوى الأنسولين في الدم".

وأوضح أنه تم إدخال "البلسان" في نظام التغذية الخاص بفئران التجارب، والتأكد من فاعليته في تنظيم مستوى الأنسولين في الدم، ليقرر الفريق البحثي إجراء بحثهم حول كيفية استخدامه لإنتاج خبز التوست الخاص بمرضى السكري".

وأظهرت نتائج التحليل الكيميائي للنبات والتي انطلق منها الفريق البحثي احتواءه على 56.2% كربوهيدرات، وبروتين بنسبة 25.4%، ودهون 9.1 %، وألياف 17.23 %، وهي مواصفات أهّلته للاستخدام في الإنتاج الغذائي.

وأشارت الدراسة المنشورة في مجلة التغذية المصرية، إلى استخدام نبات البلسان في شكلين أثناء عملية إنتاج خبز التوست، أحدهما في صورة مسحوق استخدم في تدعيم الدقيق المستخدم في إنتاج الخبز، والآخر كمستخلص تم استخدامه بنفس الكيفية.

وخضع التوست المنتج باستخدام مسحوق ومستخلص نبات البلسان لاختبارات حسية تضمنت الشكل والمذاق، شارك فيها مرضى بالسكري وآخرون أصحاء.

وخلصت النتائج إلى أن استخدام نسبة 1% من مسحوقه و1.5% من مستخلصه لم يغير من الشكل المعتاد للخبز لدى المستهلك ولم يغير كثيرًا من طعمه.


تعليقات