رياضة

توخيل مصدوم من الإقصاء الأوروبي لسان جيرمان

الخميس 2019.3.7 11:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 189قراءة
  • 0 تعليق
توماس توخيل مدرب سان جيرمان

توماس توخيل

أبدى توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان حزنه لخروج فريقه من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد، مؤكدا أنه لا يجد سببا للهزيمة في ملعب حديقة الأمراء. 

وقال توخيل: "لقد فازوا علينا دون أن يخلقوا أدنى فرصة. إنه شيء لا يمكنني إيضاحه، لقد سيطرنا على كل شيء، وخلقنا العديد من الفرص، ولكننا لم نستغلها ولذلك لعبنا لوقت طويل بالنار. ولكنهم سنحت لهم فرصة واحدة وأحرزوا ثلاثة أهداف".

ورغم فوز باريس ذهابا بثنائية نظيفة في إنجلترا؛ فإنه سقط إيابا بالأمس 1-3 ليودع البطولة رغم التعادل في إجمالي المواجهتين (3-3)؛ لأن "الشياطين الحمر" سجلوا أهدافا أكثر خارج أرضهم.

وأضاف "هذه الهزيمة ليست لها علاقة بالهزيمة قبل عامين في برشلونة. حين تخسر من خصم يصعب عليك الأمور يمكنك تفهمها، ولكن ما حدث اليوم كان أمرا مختلفا. خسارة كهذه تحدث مرة كل 100 مباراة. أشعر بخيبة أمل كبيرة".

وحول ركلة الجزاء التي احتسبتها تقنية التحكيم بالفيديو (فار) في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، أكد أنها "غير عادلة".

وقال "لا أعلم ما سيحدث. أحتاج إلى يوم أو اثنين، أريد الذهاب للمنزل، لا أتحدث ولا أفكر، أعلم أنه ليس ممكنا ولكنني سأحاول. علينا الاستمرار، ولكن ليس اليوم".

ودعا توخيل إلى عدم "استخلاص نتائج متسرعة"؛ لأنه قام بمهمته على نحو كامل.

وأضاف: "نحن أول من قلنا إنه لو فزت بلا لعب جيد فيجب تغيير الأمور. ولكن اليوم ليس الحال. علينا التحلي بالهدوء. هذه النتيجة ليست منطقية، غير مستحقة. أحمي لاعبيّ لأنهم يلعبون بشكل جيد. كانوا يودون الوصول لربع النهائي. والشيء الوحيد الذي غاب هنا هو النتيجة. والنتيجة كانت جنونا. وبالتالي يجب عدم استخلاص نتائج متعجلة أو غير مفهومة".

تعليقات