رياضة

توتنهام يستعيد ذاكرة الانتصارات بسحق ستوك

السبت 2017.12.9 09:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
من المباراة

من المباراة

استعاد توتنهام ذاكرة الانتصارات في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما أمطر شباك ضيفه ستوك سيتي بخمسة أهداف مقابل واحد خلال اللقاء الذي احتضنه ملعب "ويمبلي" بالعاصمة لندن مساء السبت في إطار الجولة 16 من البطولة. 

بدأ مسلسل أهداف أصحاب الأرض منذ الدقيقة 21 بمساعدة من النيران الصديقة عبر ريان شوكروس بالخطأ في مرماه، لينتهي الشوط بهذا الهدف.

وفي الشوط الثاني، أضاف الكوري الجنوبي سون هيونج مين ثاني الأهداف في الدقيقة 53.

وبعدها بدقيقة فقط جاء الهدف الثالث بتوقيع المهاجم الدولي المتألق هاري كين، قبل أن يعود نفس اللاعب لهز الشباك مضيفه هدفه الشخصي الثاني والرابع للفريق اللندني في الدقيقة 65.

وبهذا رفع كين رصيده من الأهداف لـ12 هذا الموسم يتقاسم بها الصدارة مع النجم الدولي المصري محمد صلاح.

ثم جاء الدور على النجم الدنماركي كريستيان إريكسن للمشاركة في حفلة الأهداف وأضاف الهدف الخامس في الدقيقة 74.

بينما سجل شوكروس هدف الشرف للضيوف في الدقيقة 80.

يذكر أن الجناح المصري الشاب رمضان صبحي شاهد خسارة فريقه الثقيلة من على مقاعد البدلاء طيلة أحداث اللقاء.

وتمكن "السبيرز" بهذا الانتصار من إيقاف مسلسل نزيف النقاط الذي استمر خلال الجولات الأربع الماضية، تعادلين وخسارتين، ليرتفع رصيده لـ28 نقطة يحتل بها المركز الخامس مؤقتا.

في المقابل، تجرع "البوترز" خسارتهم الثامنة هذا الموسم، الثانية خلال آخر 5 مواجهات، ليتجمد رصيد الفريق عند 16 نقطة في المركز الـ15 مؤقتا.

وعلى ملعب "تيرف مور" حقق بيرنلي فوزا صعبا بهدف نظيف على حساب ضيفه واتفورد.

يدين أصحاب الأرض بالفضل في هذا الانتصار للاعب الوسط سكوت أرفيلد صاحب الهدف الوحيد في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول.

وبات رصيد "الكلاريتس" 28 نقطة ليستقروا بها في المرتبة السابعة، فيما ظل رصيد "الهورنتس" عند 22 نقطة في المركز الثامن مؤقتا.

وخيم التعادل الإيجابي بهدفين على اللقاء الذي جمع كريستال بالاس بضيفه بورنموث على ملعب "سلهورست بارك".

جاءت الأهداف الأربعة في شوط المباراة الأول، حيث بادر الفريق الضيف بافتتاح باب التسجيل مبكرا عبر المهاجم المخضرم جيرمين ديفو بعد 10 دقائق.

إلا أن أصحاب الأرض انتفضوا في آخر دقيقتين من الشوط وسجلوا هدفين متتاليين عبر لوكا ميليفوجيفيتش من علامة الجزاء (ق41)، وسكوت دان بعدها بثلاث دقائق.

وعندما كان الشوط يلفظ أنفاسه الأخيرة، واصل ديفو مسلسل التألق وأعاد المباراة لنقطة الصفر (ق45+3).

وبهذا يحصد كل فريق نقطة، ليصبح رصيد "النسور" 11 نقطة يقبعون بها في قاع الترتيب، بينما أصبح رصيد بورنموث 16 نقطة في المرتبة الـ14.

وأوقف هدرسفيلد تاون مسلسل الهزائم بعدما انتصر بهدفين نظيفين على ضيفه برايتون آند هوف ألبيون على ملعب "جون سميث".

حملت ثنائية هدرسفيلد النكهة الأفريقية بتوقيع المهاجم البنيني ستيف مونييه في الدقيقتين 12 و43.

وبعد أن تجرع 4 هزائم متتالية، تذوق الفريق الصاعد حديثا هذا الموسم طعم الانتصار مجددا ليرفع رصيده لـ18 نقطة في المركز الحادي عشر، بينما تجمد رصيد برايتون عند 17 نقطة في المركز الـ13 مؤقتا.

كما استعاد سوانزي سيتي نغمة الفوز هو الآخر بانتصاره الصعب بهدف نظيف على وست بروميتش ألبيون على ملعب "ليبرتي ستاديوم".

يدين "السوانز" بالفضل في هذا الانتصار للمهاجم الإيفواري ويلفريد بوني الذي وقع على هدف اللقاء الوحيد قبل النهاية بتسع دقائق.

استمر المدافع المصري المتألق أحمد حجازي في حجز مكانة أساسية له في تشكيل الفريق منذ بداية الموسم وقدم أداء طيب.

وبعد 7 جولات دون انتصار، حصد سوانزي سيتي 3 نقاط ثمينة جعلت رصيده 12 نقطة ترك بها القاع مرتقيا للمرتبة الـ19 وقبل الأخيرة.

في المقابل، استمرت معاناة "الباجيز" بفشله في تحقيق أي انتصار للمباراة الـ13 على التوالي ليتجمد رصيده عند 13 نقطة في المركز السابع عشر.

تعليقات