سياحة وسفر

وزارة السياحة المصرية تستعين بخبراء دوليين للنهوض بالقطاع

الثلاثاء 2018.10.30 08:00 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 88قراءة
  • 0 تعليق
وزيرة السياحة المصرية وخبر اء اللجنة العالمية لأخلاقيات السياحة

وزيرة السياحة المصرية وخبر اء اللجنة العالمية لأخلاقيات السياحة

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة المصرية، الخبير الدولي باسكال لامي، رئيس اللجنة العالمية لأخلاقيات السياحة والمدير العام السابق لمنظمة التجارة العالمية، بحضور ستيفان روماتيت السفير الفرنسي لدى القاهرة، في إطار خطة الوزارة للاستفادة من هذه الخبرات العالمية لتطبيق الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة.

وكانت الجمعية العامة الـ22 لمنظمة السياحة العالمية المنعقدة بالصين عام ٢٠١٧، أقرت اللائحة للنهوض بالسياحة المصرية، كإطار مرجعي أساسي للسياحة المستدامة والمسؤولة.

ويعتبر الميثاق العالمي لأخلاق السياحة مجموعة شاملة من المبادئ التي صممت لتوجيه اللاعبين الأساسيين في تطوير السياحة، موجهة للحكومات، والقطاع السياحي، والمجتمع والسياح على حد سواء، وتهدف إلى المساعدة في زيادة عائدات هذا القطاع وتقليل تأثيره السلبي على البيئة، التراث الثقافي، والمجتمعات حول العالم.


وقالت وزيرة الساحة المصرية، خلال اللقاء، إن الإصلاحات الهيكلية التي تقوم بها الوزارة تهدف إلى تطبيق مفاهيم التنمية المستدامة وزيادة تنافسية القطاع تماشيا مع الاتجاهات العالمية، مشيرة إلى توقيع مصر على الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة عام ٢٠١٤.

وأوضحت وزيرة السياحة المصرية، أن الإصلاح الهيكلي يتضمن تشكيل لجنة استشارية من مجموعة من الخبراء الدوليين في المجالات المختلفة للاستعانة بهم فيما يتعلق بخطة الوزارة للنهوض بالسياحة المصرية، والاستفادة من خبرات السيد باسكال لامي.

وأضاف رئيس اللجنة العالمية لأخلاقيات السياحة، السيد باسكال لامي خلال اللقاء، أن حجم الأعمال السياحية حول العالم كبير جدا، مما يتطلب وجود إطارٍ قانوني يضمن التعامل مع هذا النموّ بمسؤولية والحفاظ على مستوياته مع الوقت، مؤكداً أن السياحة هي طاقة يجب توظيفها لمصلحة الجميع.

ويُذكر أن السيّد باسكال لامي، عُيّنَ رئيسًا للجنة العالمية لأخلاقيات السياحة في 2013، ولعب دورًا محوريًا في عملية تقديم الميثاق العالمي لأخلاقيات السياحة إلى الدورة الثانية والعشرين للجمعية العامّة.

تعليقات