مجتمع

جمعية الصحفيين الإماراتية تشارك بملتقى الإعلام السياحي في مصر

الخميس 2018.4.12 11:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 195قراءة
  • 0 تعليق
مشاركة جمعية الصحفيين الإماراتية بملتقى الإعلام السياحي في مصر

مشاركة جمعية الصحفيين الإماراتية بملتقى الإعلام السياحي في مصر

يشارك وفد جمعية الصحفيين بالإمارات في فعاليات الملتقى العاشر للإعلام السياحي، الذي انطلقت فعالياته، الخميس، بجمهورية مصر العربية.

وانطلق الملتقى بمشاركة 15 دولة عربية، تحت رعاية وزارة السياحة المصرية وهيئة التنشيط السياحي، ويُقام في ثلاث محافظات مصرية هي القاهرة والفيوم والإسكندرية.

ويتضمن برنامج الملتقى العديد من الفعاليات التي تقام لأول مرة؛ منها ورشة عمل حول التواصل الاجتماعي السياحي العربي، وزيارة محافظة الفيوم كنموذج للوجهات السياحية العربية البيئية.

 وشاركت العديد من الهيئات السياحية العربية في افتتاح الملتقى الذي يقام سنوياً في مصر، ويهدف إلى إظهار أهمية الإعلام السياحي في تنشيط السياحة إلى مصر وجميع الدول العربية.

مشاركة جمعية الصحفيين الإماراتية بملتقى الإعلام السياحي في مصر

 وتشارك إلى جانب دولة الإمارات، السعودية والكويت ومملكة البحرين وسلطنة عمان والمملكة الأردنية والعراق ولبنان والسودان وليبيا وتونس والمغرب والجزائر وفلسطين بالإضافة إلى مصر، ورواد منصات التواصل الاجتماعي العربي لأول مرة.

وأوضح حسين المناعي، رئيس الاتحاد العربي للإعلام السياحي، أن مشاركة وفد الجمعية في الملتقى تأتي في إطار تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية في مجال الإعلام السياحي واطلاعهم على أهم المقومات السياحية التي تزخر بها مصر.

وأشار إلى أن الوفد زار محافظة الفيوم التي تعتبر واحدة من أهم الواحات الخضراء في مصر، والتي تتميز باحتوائها على آثار كل الحضارات المصرية مجتمعة في مكان واحد.

واستقبل الدكتور جمال سامي، محافظ الفيوم، وفود الإعلاميين السياحيين المشاركين في فعاليات الملتقى العاشر للإعلام السياحي، وعرض إمكانيات الفيوم السياحية المذهلة للإعلاميين.

وتحدث الدكتور سلطان اليحيائي، رئيس المركز العربي للإعلام السياحي، عن إمكانات السياحة الكبرى في الفيوم، منوهاً بضرورة العمل الإعلامي العربي لتسليط الضوء على تلك الإمكانيات الهائلة التي تمتلكها المحافظة.

وعقب اللقاء نظمت هيئة السياحة جولة في معالم الفيوم السياحية، زار الإعلاميون فيها كل من منطقة بحيرة قارون وفندق الأوبرج التاريخي وقصر قارون الفرعوني.

تعليقات