مجتمع

إطلاق مبادرة تريندز للمرأة في الأمن والسلام

الإثنين 2017.12.18 03:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 628قراءة
  • 0 تعليق
خلال توقيع اتفاقية إطلاق المبادرة

خلال توقيع اتفاقية إطلاق المبادرة

أطلق مركز تريندز للبحوث والاستشارات بالشراكة مع منظمة المرأة في الأمن الدولي مبادرة "تريندز للمرأة في الأمن والسلام"، على هامش قمة أبعاد التوازن بين الجنسين في السلم والأمن الدوليين، الذي انطلق في أبوظبي، الاثنين.

وتهدف المبادرة إلى دعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز التوازن بين الجنسين في مجال الحد من النزاعات، فضلاً عن بناء وحفظ السلام وإعادة التأهيل والإعمار للمناطق المتضررة من الصراعات، من خلال تمكين المرأة من القيام بأدوار حاسمة خلال النزاعات ومرحلة ما بعد الحروب.

وقالت مريم مبارك سحمي الأحبابي، رئيسة مبادرة المرأة في الأمن والسلام في مركز تريندز، إن المبادرة تساهم في إبراز تصور دولة الإمارات بخصوص دور المرأة الإماراتية في تعزيز السلم والأمن الدوليين، ودعم جهود تمكين المرأة من تحقيق الأمن والسلام.

وتسعى المبادرة إلى تحقيق أهداف رئيسية، أبرزها الزيادة في مستوى الوعي بشأن وضع المرأة في العديد من المناطق المنكوبة من جراء الحروب والنزاعات المسلحة، وحماية المجتمع والشباب من اختراق الأفكار المتطرفة والإرهاب الفكري، وتوعية المرأة وتدريبها على ممارسة العمل الإنساني وتقديم الدعم، إلى جانب ميكانيزمات ومقومات القيادة والتدبير في مجال الأمن والسلام.

وتهدف إلى إدماج مفهوم المناصفة والتوازن بين الجنسين مع الثقافة والفنون عبر توعية فئات عريضة من المجتمع بخطورة العنف والتطرف من خلال حملات ثقافية وفنية تستهدف النأي بالشباب عن كل الممارسات العنيفة.

ولفتت الأحبابي إلى أن تحقيق رؤيا "تمكين المرأة" يتحقق من خلال العديد من المحاور أهمها الفعاليات والأنشطة وورش العمل، وإنشاء فرق البحث والتحليل وتقديم دراسات وأبحاث في دعم المرأة في مجال الأمن والسلام، وخلق شبكة عالمية من النخب الأكاديمية والسياسية لدعم المرأة في مجال الأمن والسلام، وغيرها.

تعليقات