سياسة

بدء محاكمة برلماني كردستاني مؤيد للهجوم التركي

الإثنين 2018.2.12 02:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 403قراءة
  • 0 تعليق
جنود أتراك بالقرب من "عفرين"

جنود أتراك بالقرب من "عفرين"

بدأت السلطات القضائية في إقليم كردستان العراق، اتخاذ إجراءات بحق أحد أعضاء البرلمان المحلي على خلفية إدلائه بتصريحات مؤيدة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حملته العسكرية المشينة على عفرين السورية. 

وذكرت محكمة التحقيق في مدينة أربيل، الأحد، أن قرارا صدر من المحكمة بقبول الدعوى ضد البرلماني إيدن معروف، رئيس كتلة الجبهة التركمانية ببرلمان إقليم كردستان العراق.

وأوضحت أن "المحكمة وجهت كتاباً إلى برلمان إقليم كردستان للموافقة على رفع الحصانة البرلمانية عن عضوها تمهيداً لبدء محاكمته".

وكان البرلماني التركماني قد أعلن مع انطلاق العمليات العسكرية التركية، التي انطلقت الشهر الماضي، دعمه للحملة، ما أثار ردود فعل غاضبة داخل البرلمان وخارجه، وتم تقديم شكوى ضده للقضاء.

وينتمي البرلماني إلى الجبهة التركمانية، وهي إحدى الجماعات السياسية التي تتلقى دعماً من تركيا منذ سنوات ولها نواب بالبرلمان العراقي أيضاً.

وقال إسو هاشم، وهو محامي الشاكي، في تصريحات صحفية، إن "الشكوى تم تقديمها لأن حديث البرلماني تسبب في قلق وجرح مشاعر الأكراد وموقفهم من الحملة التركية على مدينة عفرين".

وأضاف: "المحكمة قامت اليوم بتوجيه كتاب رسمي إلى برلمان كردستان للموافقة على رفع الحصانة عن عضوها، وذلك للبدء بالإجراءات القانونية بحقه".

وأشار المحامي إلى أن القاضي طالب بحضور شهود لسماع أقوالهم فيما إذا كان حديث البرلماني جرح مشاعر السكان من عدمه، مبيناً أن الكثير من شهود القضية أيدوا صحة الشكوى المقدمة ضد البرلماني وتأثيرها السلبي على مشاعر سكان عفرين.

وتشن أنقرة عملية جوية وبرية في عفرين منذ 20 يناير/كانون الثاني، لاستهداف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة "جماعة إرهابية".. وواجهت الحملة العسكرية التركية، ردود فعل محلية ودولية غاضبة، طالبت أردوغان بسحب قواته من الشمال السوري.


تعليقات