سياسة

ترامب في 2017 : تغريدات وعداوات وإثارة للجدل

الإثنين 2017.12.25 02:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 726قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (رويترز)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (رويترز)

تصدرت إنجازات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصفحات الأولى والرئيسيات في عدد من الصحف العالمية، وذلك مع قرب نهاية سنته الأولى في الإدارة الأمريكية، إلا أن العديد منها اجتمع على أن ترامب هو أكثر الرؤساء الأمريكيين إثارة للجدل في تاريخ البيت الأبيض.

سقطات في الشأن الداخلي

موقع ذا هيل الأمريكي رصد 10 من أبرز الأحداث المثيرة للجدل التي قام بها ترامب، وبالرغم من الوعود العديدة التي قدمها خلال ترشحه في انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2016، إلا أن الكثير من تلك السقطات كانت خارج ما وعد به الشعب الأمريكي.

وجاء فصل مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي في صدارة تلك السقطات، حيث اعتبرها العديد من الأمريكيين محاولة لتغطية التحقيقات الأمريكية بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكي، تلتها أحداث مدينة شارلوتسفيل التي شهدت أكبر مواجهة بين اليمين المتطرف والأمريكيين حتى اليوم، والتي تأججت بسبب رد فعل ترامب عندما قال: "هناك العديد من الأخيار في كلا الجانبين" مما أجج العنف في تلك المدينة الهادئة لأسابيع عدة.


سقطات ترامب في الداخل الأمريكي شملت أيضا قرار منع مواطني سبع دول من العالم الإسلامي من السفر إلى الولايات المتحدة، وهو أمر أجج مظاهرات واسعة النطاق في عدد من المدن الأمريكية، إضافة إلى مكالمته الهاتفية الشهيرة لأرملة أحد قتلى الجنود الأمريكيين في النيجر، والتي "نسي" فيها اسم الجندي الذي يريد تعزية الأرملة بشأنه.

تغريدات "ترامبية"

شهدت 2017 العديد من تغريدات ترامب التي أثارت الجدل في العديد من المناسبات، والتي شملت هجمات على منصات الإعلام الأمريكية مثل واشنطن بوست ونيويورك تايمز وسي إن إن بالأخص التي وصفها الرئيس الأمريكي "بالكاذبة"، إضافة إلى التحقيقات بشأن الاختراقات الروسية التي ظل يصفها بأنها "مطاردة الساحرات" في وصف لعدم جدواها.

وفي الشأن الدولي قام ترامب بالتغريد عن إنجازاته العديدة، خصوصا زيارته التاريخية إلى المملكة العربية السعودية، والقمة الإسلامية الأمريكية في الرياض، والجدار الذي سيبنيه مع المكسيك إضافة إلى الهجمات المتكررة على زعيم كوريا الشمالية كيم جون أون.


ولم يسلم الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما من "التغريدات الترامبية" والتي ظل يصف فيها فشل إدارة أوباما على عدة أصعدة مثل الهجرة والسياسة الدولية، إضافة إلى عدد من القضايا التي تمس الشأن الأمريكي أبرزها قانون الرعاية الصحية والتعامل مع ملف الهجرة غير الشرعية.

ترامب والشرق الأوسط

شبكة سي إن إن الأمريكية رصدت أبرز محطات في الشرق الأوسط بالنسبة لترامب، حيث كانت السنة الأولى للرئيس الأمريكي مليئة بالأحداث في تلك المنطقة الحيوية من العالم.

قرار ترامب بشأن القدس ولّد حالة جدل واسعة على المستوى العربي والدولي، إلا أن أصداءه في الشرق الأوسط كانت الأكثر بين كل مناطق العالم، حيث شهدت المنطقة مظاهرات واحتجاجات في عدد من المدن، إضافة إلى إدانة من كل دول الشرق الأوسط تجاه القرار، الأمر الذي دفع مجلس الأمن والجمعية العمومية الطارئة بالأمم المتحدة إلى رفض القرار بشكل تام.


سوريا نالت نصيبا أيضا من قرارات ترامب، حيث قام الرئيس الأمريكي بقصف قاعدة سورية تابعة لنظام الأسد بعد هجوم خان شيخون الكيميائي.

إلا أن الموقف الأمريكي ضد إيران كان حازما بشكل عام، حيث يريد ترامب دفع إيران للتخلي عن طموحاتها التوسعية والنووية، وذلك من خلال الإعلان عن شروط جديدة للاتفاق النووي الإيراني.

لكن الإنجاز الأبرز لترامب في الشرق الأوسط هو القضاء على تنظيم داعش الإرهابي، والذي كان أحد الوعود التي أدلى بها فور توليه المنصب في 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

تعليقات