سياسة

ترامب: "نيويورك تايمز" أنقذت حياة البغدادي زعيم داعش

السبت 2017.7.22 08:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 981قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عدداً من القضايا في سلسلة من التغريدات، صباح السبت، بعد يوم من تسمية مدير الاتصالات الجديد بالبيت الأبيض، وقبول استقالة المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر.

وتناول ترامب في هجومه بعض القضايا، لكن رسالة واحدة على وجه التحديد تركت المراقبين في حالة تفكير عميق؛ حيث اتهم الرئيس الأمريكي في رسالة بدت في هيئة لغز لصحيفة "نيويورك تايمز" بإحباط محاولة قتل أبو بكر البغدادي، قائد تنظيم داعش.

وبحسب شبكة "سي بي إس" الأمريكية، لم يقدم ترامب مزيداً من التفاصيل حول الاتهام، لكن التغريدة جاءت بعد حوالي 20 دقيقة من عرض قناة "فوكس نيوز" الأمريكية عنواناً على شاشتها جاء فيه: "نيويورك تايمز تحبط محاولة أمريكية للقضاء على البغدادي".

في المقاطع التي عرضتها قناة "فوكس نيوز"، صباح السبت، استشهد المذيع بتعليقات قائد القوات الأمريكية الخاصة الجنرال ريموند أنتوني توماس، التي قالها أمام المنتدى الأمني السنوي في آسبن بولاية كولورادو.

وخلال الظهور على المسرح مع مذيعة "فوكس نيوز"، أمس الجمعة، كشف توماس أن الولايات المتحدة كانت لديها معلومات استخباراتية مهمة عن مكان وجود زعيم داعش في 2015، ولكن تم تسريب هذه المعلومات.

وقال توماس إن القوات الأمريكية شنت غارة على مجمع كان يتواجد به وزير نفط داعش (أبو سياف) في 2015، حيث قتل خلال العملية، مشيراً إلى أن القوات الخاصة ألقت القبض على زوجته التي "أعطتنا كنزاً من المعلومات حول المكان الذي كانت تتواجد فيه مع البغدادي في الرقة"، بحسب قوله.

وتابع توماس: "للأسف تم تسريب المعلومات في صحيفة قومية بارزة بعد أسبوع، ثم مات هو"، مضيفاً "هذا تحدٍ لنا فيما يخلص أين وكيف نناقش تكتيكاتنا وإجراءاتنا علناً".

وأشارت "سي بي إس" إلى أن توماس كان يشير على الأغلب إلى قصة نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" في 8 يونيو/حزيران عام 2015، بقلم إريك شميت، والتي أفادت بأن الاستخبارات الأمريكية حصلت على ثروة من البيانات أعطتهم نظرة ثاقبة حول كيف يعمل قائد التنظيم الغامض ويحاول تجنب تعقبه من قبل قوات التحالف.

تعليقات