اقتصاد

واشنطن: لسنا سبب انهيار الليرة.. واقتصاد تركيا يسير في اتجاه خاطئ

الثلاثاء 2018.8.14 01:22 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 888قراءة
  • 0 تعليق
كيفن هاسيت المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض

كيفن هاسيت المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض

قال كيفن هاسيت، المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض، الإثنين، إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تراقب الوضع المالي في تركيا "عن كثب"، وذلك بعد التراجع الحاد للعملة التركية مقابل الدولار في الأيام الأخيرة. 

وحسب رويترز، أبلغ هاسيت، رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض، تلفزيون إم. إس. إن. بي. سي "نراقب الوضع عن كثب. وزير الخزانة (ستيفن) منوتشين يراقبه عن كثب".

وحسب رويترز، أضاف هاسيت أن قرار ترامب مضاعفة الرسوم الجمركية على الصلب التركي ليس سوى "جزء ضئيل" من الناتج المحلي الإجمالي لتركيا، مما يعني أن تراجع العملة 40% هو مؤشر على أن العديد من العوامل الأساسية للاقتصاد لا تعمل على النحو الصحيح.

وهبطت الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد عند 7.24 ليرة للدولار في التعاملات المبكرة يوم الاثنين في آسيا والمحيط الهادئ، مع استمرار الضغوط على العملة بفعل مخاوف المستثمرين المتعلقة بحالة الاقتصاد وتدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.

وفقدت العملة التركية نحو 92% من قيمتها منذ بداية العام، وهو ما يرجع بشكل كبير إلى المخاوف المتعلقة بتأثير الرئيس رجب طيب أردوغان على الاقتصاد ودعواته المتكررة إلى خفض أسعار الفائدة في مواجهة ارتفاع التضخم، فضلاً عن الخلاف مع الولايات المتحدة.


تعليقات