سياسة

ترامب يرد على نائبة من أصول فلسطينية بالكونجرس توعدت بإقالته

السبت 2019.1.5 12:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 466قراءة
  • 0 تعليق
 رشيدة طليب، النائبة في الكونجرس الأمريكي

رشيدة طليب، النائبة في الكونجرس الأمريكي

رد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على النائبة عن الحزب الديمقراطي رشيدة طليب، التي توعدت ببدء إجراءات إقالته، تنفيذاً لما وعدت به خلال حملتها الانتخابية.

فبعد أقل من يوم من بدء عمل مجلس النواب الأمريكي الجديد ذي الأغلبية الديمقراطية، استهلت النائبة ذات الأصول الفلسطينية مهامها الخميس، بهذا التوعد الذي أثار غضب الجمهوريين ودفع ترامب إلى الرد عليها مستبعدا البدء بإجراءات إقالته، في تغريدة عبر موقع "تويتر" الجمعة.

وقال ترامب "كيف يمكن البدء بإقالة رئيس ربما ربح أعظم انتخابات في التاريخ، لم يرتكب أي خطأ -لا تعامُل مع روسيا، الديمقراطيون هم من تعاملوا معها- وسجل أفضل أداء في أول عامين مقارنة بكل الرؤساء، وهو أكثرهم شعبية في تاريخ الحزب الجمهوري مع نسبة 93%؟".

وتابع "هم فقط يريدون إقالتي لأنهم يعلمون أنهم عاجزون عن الفوز في عام 2020، نجاح يفوق طاقتهم على الاحتمال!".

وفي لقاء بعد أدائها اليمين أمس الخميس قالت رشيدة طليب (42 عاماً) وهي محامية سابقة وإحدى أول امرأتين مسلمتين تدخلان الكونجرس، إنها ستبدأ فورا إجراءات إقالة ترامب، وجرى تداول فيديو على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر طليب وهي تتحدث عن ترامب. 

رشيدة طليب

وتابعت "بحوزتنا أدلة واضحة على أن الرئيس ارتكب مخالفات تستدعي الإقالة"، مضيفة أن "في كل يوم يمر يوقع ترامب مزيداً من الضرر على عدد هائل من الناس الذين يتعرضون للأذى بسبب أفعال الرئيس الخارجة عن القانون".

وفاز الديمقراطيون بالأغلبية في مجلس النواب الأمريكي في تحول كبير لموازين القوى بالكونجرس، فيما يسعون إلى تقييد تقلبات ترامب في البيت الأبيض، ومع ذلك تبقى فرضية البدء بإجراءات الإقالة أمراً بعيداً في ظل التوازن الحالي بين مجلس النواب ومجلس الشيوخ.

تعليقات