سياسة

واشنطن بوست: "داعش" يفقد ثلث أراضيه بعهد ترامب

الإثنين 2017.8.7 02:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 673قراءة
  • 0 تعليق
داعش خسر معظم أراضيه في العراق - أرشيفية

داعش خسر معظم أراضيه في العراق - أرشيفية

حققت الحرب ضد تنظيم "داعش" الإرهابي نتائج على قدر كبير من الإيجابية منذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه، حيث شهدت الأشهر الستة الماضية فقط استرداد ثلث الأراضي التي استولى عليها التنظيم منذ عام 2014. 

وقالت صحيفة "واشنطن بوست"، في تقرير لها، إن هذه النتائج الإيجابية في الحرب على "داعش" جاءت نتيجة للتبديلات التي أحدثتها حكومة ترامب في سياسات الحرب ضد الإرهاب.

وفي تصريحات للصحيفة قال المبعوث الرئاسي الخاص للتحالف الدولي لمكافحة "داعش" بريت ماكجروك، إن الخطوات التي قام بها الرئيس الأمريكي ترامب، ومن ضمنها نقل سلطة اتخاذ القرار من البيت الأبيض إلى القيادات بمسرح العمليات خلال العمليات القتالية، سرّعت من وتيرة الانتصارات على عناصر التنظيم الإرهابي.

وذكر مكجروك، في تقرير لوزارة الخارجية، أن خسائر "داعش" منذ عام 2014 بلغت حتى الآن 78% من إجمالي المناطق التي كان يحتلها التنظيم بالعراق و58% من المناطق التي كان يحتلها بسوريا، وهي تعد نسب للمناطق التي تحرر بالكامل منذ ظهور التنظيم كقوة مسيطرة بالمنطقة.

ومن بين هذه المساحات من المناطق المحررة من حكم داعش، 8000 ميل مربع تم تحريرهم منذ بداية حكم ترامب.

وأضاف ماكجروك أن داعش جردت من 45% من الأراضي التي احتلتها بعاصمتها الرقة، وذلك منذ انطلاق الهجمات الأمريكية السورية المشتركة بدعم من القوات الكردية منذ شهرين.

وأكد ماكجروك أن استراتيجية إدارة ترامب في حرب داعش ما زالت قيد التنفيذ ولم تؤتِ ثمارها بالكامل حتى الآن، وأوضح أن هناك 2000 من عناصر التنظيم ما زالوا موجودين حتى الآن بالرقة، وفي تصريحاته قال إنهم سيقتلون بالرقة قبل انتهاء الحرب.

وأضاف مكجروك أن ضمن هذه الاستراتيجية العمل على عودة المدنيين النازحين عن منازلهم بمناطق الحرب بعد القضاء تماما على وجود تنظيم داعش المنطقة.

يذكر أن بريت ماكجورك محام ودبلوماسي أمريكي عينه الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في 23 أكتوبر 2015 ليكون المبعوث الرئاسي الخاص للتحالف الدولي لمكافحة داعش خلفا للجنرال جون ألين بعدما كان نائبا له منذ 16 سبتمبر 2014.

تعليقات