سياسة

قمة ترامب-كيم التاريخية.. بداية حقبة جديدة بين واشنطن وبيونج يانج

ترامب يتوقع بناء علاقات رائعة.. وكيم يرحب

الثلاثاء 2018.6.12 06:05 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1027قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وكيم.. تصريحات إيجابية

ترامب وكيم.. تصريحات إيجابية

بدأت فعاليات القمة التاريخية، الثلاثاء، بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في فندق كابيلا بسنغافورة، لتبدأ معها حقبة جديدة من العلاقات بين واشنطن وبيونج يانج.‎

عبّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، عن قناعته بأن القمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، سوف تسفر عن علاقات رائعة بين البلدين.


وقال ترامب في مستهل لقائه مع كيم، عقب مصافحة تاريخية بينهما قبيل بدء القمة في سنغافورة: "سنقيم علاقات رائعة". 

من جانبه، رحب كيم جونج أون بلقاء ترامب، وصرح بأنه جاء لعقد القمة مع ترامب، بعد تخطي العديد من العقبات، مؤكدا "واجهنا الكثير من العقبات للوصول إلى هذه القمة، لكننا تغلبنا عليها". 


وبدأ اللقاء بمصافحة تاريخية بين ترامب وكيم، أعقبها التقاط الصور التذكارية، ثم تحركا إلى مقر اجتماع القمة في فندق كابيلا، وأدليا بتصريحات مقتضبة للإعلام، قبل أن يعقدا اجتماعا ثنائيا مغلقا. 


وكشفت مصادر إعلامية أمريكية، الثلاثاء، عن جدول القمة التاريخية، التي بدأت باجتماع ثنائي مغلق بين ترامب وكيم بحضور مترجم واحد من كل طرف، يليه اجتماع موسع بين الوفدين الأمريكي والكوري الشمالي، وأخيرا غداء عمل بينهما. 

ومن المقرر أن تركز القمة على ملفات: نزع أسلحة الدمار الشامل الكورية الشمالية، وإنهاء أزمة الكوريتين، وتطبيع العلاقات بين البلدين.‎ 

تعليقات