سياسة

ترامب-كيم.. العالم يترقب قمة "اليوم الواحد"

الثلاثاء 2018.6.12 12:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 192قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية

الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية

حدد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون الثلاثاء موعدا لنهاية قمة سنغافورة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسط ترقب عالمي. 

وكشفت وكالة بلومبرج للأنباء أنه بعد تحديد كيم أون زمن القمة دفع الأمر الرئيس ترامب لتقديم موعد مغادرته إلى الثلاثاء بدلا من الأربعاء كما كان مقررا.

ونقلت الوكالة عن اثنين من المسؤولين الأمريكيين المطلعين على ترتيبات القمة، قولهما إن ترامب كان مستعدا للبقاء لفترة أطول إذا أحرزت المفاوضات تقدما، لكن بما أن كيم وضع خططا محددة للمغادرة فقد حذا ترامب حذوه.

وقد كشفت صحيفة "تلجراف" البريطانية أن الرئيس الأمريكي تلقى تدريبا سريا من السفير البريطاني لدى كوريا الشمالية، استعدادا للقائه المرتقب بالزعيم الكوري الشمالي.

وقالت الصحيفة إن السفير ألستر مورجان تواجد في البيت الأبيض الشهر الماضي في زيارة لم يتم الإعلان عنها، لإطلاع الرئيس الأمريكي على نظام بيونج يانج قبل المحادثات التي تأمل الولايات المتحدة بأن تقنع كيم بالتخلي عن ترسانته النووية وكسر العزلة الدولية المضروبة حول بلاده.

ومن المنتظر أن يلتقي الرئيسان الثلاثاء في جزيرة سينتوسا في سنغافورة، في أول اجتماع من نوعه بين زعيم كوري شمالي ورئيس أمريكي ما زال في منصبه.

ووصف ترامب اللقاء بأنه "فرصة لن تتكرر" لإحلال السلام، قائلا إن الاثنين في "منطقة مجهولة" بالنسبة لهما، في حين قال كيم إن التاريخ لن ينسى دور سنغافورة إذا نجحت القمة.

تعليقات