سياسة

الأمم المتحدة: السلام ونزع السلاح النووي هدف قمة ترامب وكيم

الإثنين 2018.6.11 11:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 388قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس أن السلام ونزع السلاح النووي يجب أن يكونا هدف القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في سنغافورة. 

وقال جوتيريس، للصحفيين قبيل ساعات من القمة التاريخية، إن خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية يمكنهم المساعدة في التحقق من تخلص بيونج يانج من برنامجها النووي، إذا طلب منها المساعدة، لافتا إلى أن "العالم يتابع عن كثب ما الذي سيحدث في سنغافورة خلال ساعات".

وأضاف أن الطريق الذي أمامنا سيتطلب تعاونا وتوافقا ومواقف مشتركة، مشيرا إلى أنه ستكون هناك تقلبات لا مفر منها، لحظات خلاف، ومفاوضات شاقة.


وسيبحث ترامب وكيم مطالب القوى الكبرى من بيونج يانج للتخلي عن برامجها للتسلح النووي والباليستي خلال اللقاء، الأول الذي يجمع رئيس أمريكي في منصبه وزعيم من كوريا الشمالية.

وتسعى الولايات المتحدة للقضاء على البرامج العسكرية لكوريا الشمالية بشكل كامل يمكن التحقق منه ولا رجعة فيه، وهي عملية طويلة قد تستدعي وجود خبراء على الأرض لتأكيد التزام بيونج يانج بتعهداتها.

وبعيدا عن أجواء التوتر والقلق والتحذير والتوقعات التي ربما سبقت القمة من قبل صانعي القرار في واشنطن وبيونج يانج.. فرضت سنغافورة إجراءات أمنية مشددة واستنفرت قواتها الأمنية والعسكرية، وذلك عشية القمة المرتقبة بين ترامب وكيم جونج أون، التي ستعقد في جزيرة سنتوزا السياحية.

تعليقات