سياسة

ترامب يجدد استعداده للحل العسكري ضد كوريا الشمالية

السبت 2017.8.12 11:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1776قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وماكرون خلال لقائهما في باريس - أرشيفية

ترامب وماكرون خلال لقائهما في باريس - أرشيفية

جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، استعداد الولايات المتحدة لاتخاذ "إجراءات عسكرية" ضد كوريا الشمالية في حال لزم الأمر، وذلك خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض، أن "الولايات المتحدة مستعدة مع حلفائها لاتخاذ رزمة واسعة من الإجراءات الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية"، لوضع حد للتهديد النووي الكوري الشمالي.

وتابع البيان أن "الرئيسين ترامب وماكرون التزما أيضاً العمل معا ومع حلفائهما لتطبيق عقوبات الأمم المتحدة والعمل على أن تكون كوريا الشمالية خالية من السلاح النووي".

وتأتي تصريحات ترامب غداة تحذير للرئيس الصيني شي جين بينج، حيث طلب من نظيره الأمريكي - خلال اتصال هاتفي - العمل على تجنب "الكلمات والأفعال" التي يمكن أن "تفاقم" التوتر مع كوريا الشمالية.

وجاء تحذير شى وسط مخاوف دولية من الحرب الكلامية المتصاعدة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية مؤخراً.

وأعرب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف عن قلق موسكو من اللهجة القوية لترامب، مشيراً إلى أنه على واشنطن القيام بالخطوة الأولى لنزع فتيل الأزمة.

وقال لافروف "حين يوشك قتال أن يندلع، فإن الخطوة الأولى للابتعاد عن النهج الخطير يجب أن يأخذها الجانب الأقوى والأذكى".

ومن جانبه، صرح وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، السبت، أن كوريا الشمالية تتحمل مسؤولية الأزمة مع الولايات المتحدة، مؤكداً أن لندن ترغب في حل دبلوماسي للأزمة.

وتبنى مجلس الأمن الدولي قبل أسبوع قراراً بالإجماع بفرض عقوبات جديدة على بيونج يانج على خلفية برنامجيها الصاروخي والنووي، يمكن أن تكلفها مليار دولار سنوياً.


تعليقات