سياسة

صحفية أمريكية: ترامب واجه تميم بأدلة إرهاب قطر

الخميس 2017.9.21 01:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1014قراءة
  • 0 تعليق
ترامب خلال لقائه بأمير قطر

ترامب خلال لقائه بأمير قطر

واجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بأدلة تثبت أن الدوحة ما زالت ضالعة بدعم الإرهاب. 

وقالت الصحفية في وكالة "بلومبرغ" الأمريكية، جنيفر جاكوبس، إن ذلك تم خلال لقاء ترامب وتميم على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الثلاثاء. 

وكتبت جاكوبس في تغريدة على حسابها الموثق في موقع "تويتر"، وتابعتها بوابة "العين" الإخبارية،  إنه "بعد أن مدح ترامب الأمير يوم الثلاثاء، فإنه واجهه على انفراد بأدلة تثبت استمرار تورط قطر بالإرهاب ونشاطات مرتبطة".

وذكرت جاكوبس، مراسلة "بلومبرغ" في البيت الابيض، أنها استندت في معلوماتها إلى مصادر خاصة، لم تسمها. 


وتنقل "بلومبرغ" عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن "بعض القطريين قدموا الدعم للقاعدة وفروعها".

وقالت"وفقا لتقرير وزارة الخارجية الأمريكية لعام 2015 بشأن الإرهاب الدولي، إن "الكيانات والأفراد داخل قطر لا يزالون يشكلون مصدرا للدعم المالي للجماعات الإرهابية، ولاسيما تنظيمات تابعة للقاعدة مثل جبهة النصرة".

وكان أمير قطر تميم بن حمد سعى خلال زيارته إلى نيويورك لمحاولة تبييض صورته في الولايات المتحدة والجمعية العامة للأمم المتحدة. 

وقوبلت زيارة تميم لنيويورك بمظاهرات تندد بالدور القطري في دعم الإرهاب وتطالب واشنطن والمجتمع الدولي بالتدخل لوقف هذه السياسة التي اتبعتها الدوحة منذ عقود. 



وتعرّض أمير قطر  لموقف محرج، خلال لقائه مع الرئيس الأمريكي، ما أثار موجة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.

فبعد انتهاء حديثه إلى الصحفيين ووسائل الإعلام، يبدو أن ترامب أشار بيده قاصدا نقل الكلمة إلى تميم، الذي أساء فهم التعبير الحركي، وظن لوهلة أنها إشارة للمصافحة فمد يده قبل أن يتدارك الأمر بسرعة ويرفعها ثم يضعها على قدمه بشكل خاطف في محاولة لجعل الأمر حركة عفوية، لكن كاميرات المصورين رصدت الواقعة.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا المشهد بالتعليق وسط موجة سخرية من الموقف المحرج.

تعليقات