سياسة

البدء في أول خطوة لملاحقة حملة ترامب الرئاسية جنائيا

الجمعة 2017.8.4 11:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1489قراءة
  • 0 تعليق
ترامب ينفي أي تواطؤ مع روسيا في الانتخابات

ترامب ينفي أي تواطؤ مع روسيا في الانتخابات

شكّل المدعي الخاص الأمريكي روبرت مولر، هيئة محلفين كبرى في سياق تحقيقه باحتمال التدخل الروسي في سير الانتخابات الرئاسية

جاء هذا وفق ما نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، الخميس، ما يشير إلى أن التحقيق قد يفضي إلى ملاحقات جنائية.

وبذلك فإن تحقيق مولر الذي عُين لضمان الاستقلالية التامة للتحقيقات "يدخل مرحلة جديدة" في رأي الصحيفة التي تستند في تقريرها إلى مصدرين لم تكشف عن هويتيهما.  

وجاء في التقرير أن هيئة المحلفين الكبرى التي شكلها مولر "في الأسابيع الأخيرة" هي أشبه بغرفة تحقيق مؤلفة من مواطنين يعقدون مداولاتهم في جلسات سرية مغلقة لمعرفة ما إذا كانت العناصر التي يعرضها المدعي يمكن أن تفضي إلى توجيه تهمة.

وسيسمح تشكيل الهيئة لمولر، المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، بالحصول على وثائق وإفادات تحت القسم.

وعلق المحامي المتخصص في مسائل الأمن القومي برادلي موس لوكالة الأنباء الفرنسية قائلا إن هذه الخطوة "تصعيد لافت في الإجراءات" القضائية المتعلقة بمسألة التدخل الروسي المحتمل لمساندة حملة دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية. 

وينفي ترامب بشكل قاطع أي تواطؤ بين المقربين منه وروسيا، ويعتبر أن هذه القضية "حملة اضطهاد" تستهدفه.  

ورد محامي الرئيس تاي كوب، على التقرير مؤكدا أن "البيت الأبيض يؤيد كل ما يمكن أن يسرع التوصل إلى إتمام" هذا الملف، مبيناً أن الإدارة "تتعاون بشكل تام" مع فريق المدعي الخاص. 

من جهتها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن "المدير السابق لـ"إف بي آي" جيمس كومي قال 3 مرات إن الرئيس غير مستهدف بالتحقيق وليس لدينا أي سبب يدعو إلى الاعتقاد بأن ذلك تبدل".  

وأقال ترامب، في مايو/أيار الماضي، جيمس كومي على خلفية القضية الروسية التي كان في حينه يتولى التحقيق بشأنها؛ ما أدى إلى تكليف مولر.  

ويتهم خصوم لترامب من الحزب الديمقراطي بشكل خاص حملته الرئاسية بأنها تواطأت مع روسيا لشن قرصنة إلكترونية تشوه صورة منافسته في الانتخابات هيلاري كلينتون.

وأقر جاريد كوشنير صهر الرئيس الأمريكي، بأنه عقد 4 لقاءات مع مسؤولين روس خلال حملة الانتخابات، لكنه نفى التواطؤ بهدف ترجيح الكفة لصالح دونالد ترامب أمام منافسته كلينتون. 

من جانبه نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مرارا تورط بلاده في الانتخابات الأمريكية، بل قال إن القرصنة قد يكون قام بها أمريكيون وتم إلصاق التهمة بروسيا.



تعليقات