سياسة

ترامب: نقف بجانب السيسي والشعب المصري ضد الإرهاب

السبت 2017.5.27 12:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1308قراءة
  • 0 تعليق
دونالد ترامب

دونالد ترامب

أدان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الجمعة، الاعتداء على الأقباط في مصر، داعياً الدول الحليفة إلى العمل معاً لهزيمة الإرهاب.

وقال إن الولايات المتحدة تقف إلى جانب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وكل الشعب المصري ضد الإرهاب.

وفي بيان أصدره مكتبه الصحفي، قال ترامب، إن "سفك دماء المسيحيين يجب أن يتوقف، ويجب معاقبة جميع من يساعدون القتلة" مضيفاً أن "الإرهابيين يخوضون حرباً ضد الحضارة، وعلى جميع من يقدرون قيمة الحياة أن يواجهوا هذا الشر وأن يهزموه". 

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قد توعد بضرب معسكرات الإرهاب، التي تهدد أمن مصر القومي داخل مصر وخارجها.

وقال الرئيس المصري، الذي بدا غاضباً في كلمة تليفزيونية له، مساء الجمعة، بعد ساعات من مقتل 28 في هجوم إرهابي على حافلتين كانتا تقلان مسيحيين إلى أحد الأديرة بمحافظة المنيا، وسط مصر، إن الهدف من العنف الذي يمارسه الإرهاب هو إسقاط الدولة المصرية. 

وأعلن السيسي، أن القوات المسلحة المصرية توجه بالتزامن مع كلمته، ضربة إلى معسكرات ومواقع تدرب فيها الإرهابيون، مؤكداً أن أية معسكرات سيسمح فيها بتدريب الإرهابيين، داخل مصر أو خارجها، سيتم ضربها وبشدة. 

ووجّه الرئيس المصري كلمة إلى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال فيها: "أثق فيك وفي كلامك وقدرتك على أن مهمتك الأولى ستكون مواجهة الإرهاب".

وشدد على ضرورة معاقبة الدول التي تدعم الإرهاب وتموله، "دون أية مجاملة".

واختتم حديثه قائلاً: "أقول للمجتمع الدولي إننا لو تحركنا وفق مقررات قمة الرياض فإننا سنهزم الإرهاب".



تعليقات