اقتصاد

ترامب يصعد تهديداته لجنرال موتورز ويهدد بخفض الدعم

الأربعاء 2018.11.28 12:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 197قراءة
  • 0 تعليق
ترامب يهدد

ترامب يهدد "جنرال موتورز"

صعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجومه على شركة جنرال موتورز بعد يوم من إعلانها تقليصا كبيرا في عدد العاملين بها. 

وغرد ترامب على تويتر قائلا إنه "شعر بخيبة أمل كبيرة" و "يبحث في خفض كل الدعم المقدم إلى جنرال موتورز، بما في ذلك الدعم المخصص للسيارات الكهربائية".

ولم يتضح على الفور ما هو الدعم المحدد الذي تحدث عنه ترامب.

ووفق هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي"أغضب قرار جنرال موتورز وقف الإنتاج في مصانع في الولايات المتحدة وكندا العديد من السياسيين.

وبالنسبة للرئيس الأمريكي بصورة خاصة، تعتبر هذه التخفيضات في عدد الوظائف ضربة، لأنه جعل إعادة بناء صناعة السيارات الأمريكية واحدة من أولويات إدارته.

وقال عن القرار "لست راضيا عن ذلك".

ولم ترد شركة جنرال موتورز مباشرة على الأسئلة المتعلقة بالمساعدة والدعم الذي تلقته.

لكن الشركة دافعت عن خطة إعادة الهيكلة التي قالت إنها تدعم "قدرتنا على الاستثمار من أجل النمو المستقبلي ووضع الشركة على طريق النجاح طويل المدى، والحفاظ على الوظائف الأمريكية وتنميتها".

وأضافت: "نحن نقدر الإجراءات التي اتخذتها هذه الإدارة نيابة عن الصناعة لتحسين القدرة التنافسية الشاملة للتصنيع في الولايات المتحدة".

المساعدة الحكومية

وتستفيد شركة جنرال موتورز من ائتمان ضريبي فيدرالي للسيارات الكهربائية، لكن البرنامج ينفد بعد أن تبيع الشركة 200 ألف سيارة.

ومن المتوقع أن تصل جنرال موتورز إلى هذا الحد في الأشهر القليلة المقبلة.

كما تلقت الشركة مساعدة من دافعي الضرائب خلال الأزمة المالية عام 2008، وحصلت على منح فيدرالية بلغت مئات الملايين من الدولارات في السنوات الأخيرة وفقا لقاعدة بيانات تحتفظ بها جود جوبز فيرست، وهي مؤسسة غير ربحية تتعقب الدعم المقدم للشركات.

وتحدث ترامب وقادة النقابات العمالية عن خطة الإنقاذ هذه، كما انتقدوا خطة تخفيضات جنرال موتورز.

وأعلنت الشركة الاثنين، عن خطط لخفض القوى العاملة بأجر بنسبة 15 في المئة وأغلقت ثمانية مصانع في جميع أنحاء العالم.

وقالت جنرال موتورز إنها ستوقف إنتاج بعض نماذج السيارات التي تباع ببطء، مما يوقف الإنتاج في أربعة مصانع في الولايات المتحدة وأخرى في كندا.

ومن المرجح أن تؤدي هذه الخطوة إلى فقدان أكثر من 14 ألف وظيفة في أمريكا الشمالية، بما في ذلك أكثر من 6100 وظيفة لعامل مناوب في المصانع.

وقالت جنرال موتورز إن العديد من العمال ستتاح لهم الفرصة للانتقال إلى مصانع أخرى. كما تعمل الشركة أيضا على توظيف عمال وفنيين ومهندسين في قطاع السيارات الكهربائية وذاتية القيادة.


تعليقات