سياسة

ترامب يطالب وسائل الإعلام بـ"وقف عدائيتها" عقب الطرود المفخخة

الخميس 2018.10.25 05:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 619قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، وسائل الإعلام إلى وقف "عدائيتها المتواصلة" و"هجماتها المضللة"، تعليقا على الطرود البريدية المفخخة التي تم إرسالها إلى الرئيس السابق باراك أوباما ومسؤولين ديمقراطيين ومقر شبكة "سي إن إن".

وفي كلمة أمام أنصاره خلال مهرجان انتخابي في مدينة موزيني في ولاية ويسكونسن، بدأ الرئيس الأمريكي كلامه بتعليقات بأن على الشخصيات العامة واجب التخفيف من حدة خطابها.

وقال "لا يجب على أحد أن يقارن بتهاون المعارضين السياسيين بالشخصيات التاريخية الشريرة، وهو ما حصل، وما يحصل دائما".

وأضاف "وسائل الإعلام أيضا لديها مسؤولية وضع ضوابط مدنية، ووقف العداء المتواصل والتقارير السلبية المستمرة التي غالبا ما تكون هجمات مضللة"، لافتا إلى أنه "يجب عليها أن تتوقف عن ذلك".

وكان جهاز الأمن الرئاسي الأمريكي أعلن أن السلطات الاتحادية تحقق في طرود مثيرة للريبة قد تحتوي على مواد متفجرة، أرسلت إلى البيت الأبيض وإلى الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والمرشحة الديمقراطية السابقة للرئاسة هيلاري كلينتون.

وأعلن جهاز الأمن السري الأمريكي أنه "تم اعتراض رزمتين خلال إجراءات الفحص الروتيني بأنها عبوات ناسفة محتملة، وتم التعامل معها على هذا الأساس"، مشيراً إلى أن أوباما وكلينتون "لم يتلقيا الرزمتين كما لم يكونا في خطر تلقيهما".

ونقلت وكالات أنباء ووسائل إعلام محلية، عن مسؤول في سلطات إنفاذ القانون قوله إن "العبوة مماثلة لتلك التي عثر عليها في منزل الملياردير جورج سوروس، الإثنين".

كما تم إخلاء مكتب الحزب الديمقراطي في ولاية فلوريدا بسبب طرد مشبوه، وأعلنت السلطات الأمريكية أيضا اعتراض طرود مثيرة للريبة جرى إرسالها إلى البيت الأبيض.

كما أخلت سلطات الأمن مقر "سي إن إن" و"تايم وورنر"، بعد الإبلاغ عن العثور على عبوات ناسفة.

وقالت الشرطة الأمريكية إنه عثر على طرد مشبوه قرب مكتب نائبة ديمقراطية عن فلوريدا، كما أعلن الحاكم الديمقراطي لولاية نيويورك أندرو كومو عن وصول طرد مشبوه إلى مكتبه في نيويورك.

وأصدر البيت الأبيض بياناً ندد فيه "بالشروع في هجمات عنيفة متعمدة" على أوباما وأسرة كلينتون وشخصيات عامة أخرى.

وأكد أن "أي شخص مسؤول عن الطرود سيحاسب بأقصى مدى للقانون".

تعليقات